وفاة «معالي زايد» بمستشفى المعادي العسكرى بعد علاجها على نفقة الدولة

اخبار ليل ونهار – توفيت منذ قليل الفنانة معالى زايد بمستشفى المعادى العسكرى بعد صراع مع مرض السرطان، عن عمر 61 عاما، حيث كان قد تم احتجازها منذ أسابيع بالعناية المركزة بأحد المستشفيات بعدما فوجئت بإصابتها بهذا المرض اللعين، فقامت القوات المسلحة المصرية بنقلها الى مستشفى المعادي العسكري وعلاجها على نفقة الشعب المصري.

وسيتم تشيع جنازة زايد بعد ظهر غد الثلاثاء، من مسجد السيدة نفيسة، كما تحدد العزاء بشكل مبدئى ليكون يوم الخميس بمسجد الحامدية الشاذلية.

وكانت معالي زايد قد اصيبت بالسرطان منذ فترة، وتم اكتشاف مرضها متأخرا، مما ساهم في تدهور حالتها الصحية، حيث عانت من الإصابة بالسرطان، بقناة فالوب داخل الجهاز التناسلي، بعدما انتشر المرض بصورة سريعة حتى أصاب الكبد والرئة، مما أدى إلى فشل تام فى أجهزة التنفس، وتم نقلها الى العناية المركزة، الى ان توفيت اليوم.

وعلى الرغم من أنها لم تكن ضمن الوفد الفني الذي اختاره عبد الفتاح السيسي للقاءه اثناء حملته الانتخابية، إلا أن معالي زايد التقطت صورة لها مع المشير علي طريقتها الخاصة، حيث قامت بتصميم صورة مفبركة لها معه، وكتبت عليها عبارات تأييد له في الانتخابات.

وتعتبر معالي زايد من أكثر الممثلين المؤيدين للسيسي، وتعتبره هو المرشح الأنسب لمصر في هذه المرحلة الصعبة، على حد قولها.

معالى زايد
معالى زايد ترفع علامة السيسي
بالصور معالى زايد توقع استمارة كمل جميلك لترشيح السيسى
معالى زايد توقع استمارة كمل جميلك لترشيح السيسى

ومن جانب اخر، اشتعلت موجة من الغضب بين المصريين بعد قرار علاج الفنانة معالي زايد على نفقة الدولة، حيث رصدت وكالة اخبار ليل ونهار العديد من التعليقات الغاضبة كان منها: “”ربنا يرحمها ويرحم كل موتانا، لكن السؤال ماذا لو كانت لم تفوض السيسي؟ هل كانت ستعالج عل نفقة الشعب المصري؟، “فعلا بلد العاهرات والتعريص الرسمي، امال محدش سمع حاجة عن الست اللي بتولد في الشارع ولا الرضيعة اللي ماتت محروقة في مستشفى بالهرم؟”، “الناس مرمية في الزبالة مش لاقية علاج، والجيش بيعالج الراقصات بفلوسنا، صحيح بتوع الام المثالية والكاراتيه”، “هو علشان نزلت ترقص وتقلع يبقي تتعالج ببلاش، هو انا بدفع ضرايب ورسوم وبلاوي علشان في الاخر تتعالج بيها واحدة()، اسمحوا اقولكم انكم شوية ()؟”.

اضف تعليق للنشر فورا