مسجد، جامع، اسلام، الاسلام، مسلم، مسلمين

وزير الأوقاف يلغي تصاريح دروس السيدات بالمساجد

اخبار ليل ونهار – في خطوة جديدة لتقييد العمل الدعوي بالمساجد، قررت وزارة الأوقاف إلغاء التصاريح القديمة للسيدات للعمل كواعظات يلقين الدروس بالمساجد مع إعلان شروط جديدة للعمل بالوعظ الدينى لهن، موضحة أن ما ينطبق على أداء الخطابة والدروس للأئمة والخطباء ينطبق على الواعظات.

وقال الشيخ محمد عبد الرازق رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، حسب بيان منذ قليل، إنه يشترط أن تكون السيدة حاصلة على مؤهل أزهرى، أو أن تكون من خريجى معاهد الثقافة الإسلامية التابعة للأوقاف، مع ضرورة اجتياز الاختبار الذى تعقده الوزارة، أو المديريات التى تفوضها الوزارة فى ذلك.

وتتضمن الشروط الحصول على تصريح جديد ومعتمد وأن تُعد جميع التصاريح السابقة لاغية، ما لم تجدد فى موعد أقصاه 21 مايو المقبل، سواء أكانت الواعظات متطوعات أم بمكافأة.

وأوضحت الوزارة أنه لا يجوز لأى واعظة التوجه إلى أى مسجد دون خطاب معتمد من مدير الدعوة بالمديرية، ويحدد به المسجد والموضوعات شهريا، وأن يُحاط المسجد علماً بالمواعيد، ويخصص دفتر خاص لهذه الدروس يسجل به “اليوم ـ التاريخ ـ موضوع الدرس”، مع التزام إمام المسجد ومفتش المنطقة بالمتابعة ورفع تقرير شهرى لمدير الدعوة بالمديرية.

وقالت الوزارة إنه فى حالة قيام أى واعظة بأداء درس بالمسجد بالمخالفة يُحرر لها محضر وفق قانون ممارسة الخطابة، وبموجب الضبطية القضائية لمفتشى الأوقاف .

ونصت الشروط على تقوم كل مديرية بموافاة ديوان عام الوزارة بأسماء المصرح لهن وأماكن عملهن، ويرفع الأمر لرئيس القطاع الدينى فى موعد أقصاه أسبوعان من تاريخه، حتى يتمكن التفتيش العام بديوان عام الوزارة من المتابعة، وفى حالة أى مخالفة أو عدم الإبلاغ أو تمكين غير المصرح لهن سيتم محاسبة كل من إمام المسجد ، ومفتش المنطقة ، ومدير الإدارة ، ومدير الدعوة بالمديرية كل فيما يخصه.

وأشار البيان إلى ضرورة أن يعلق بالمسجد جدولا واضحا فى حالة وجود دروس للسيدات يشمل اليوم والتوقيت، مع عدم السماح لغير المصرح لهن تحت أى مسمى كان، وأن يعتمد الجدول من مدير الدعوة.

وقال البيان، إن أوقاف القاهرة جمدت تصريح إحدى الواعظات بمسجد القدس بالقاهرة الجديدة لحين انتهاء التحقيق بناء على تعليمات رئيس القطاع الدينى، مع إحالة إمام المسجد للتحقيق بشأن ما بدر منه من خروج عن موضوع خطبة الجمعة إلى أمر شخصى.

اضف تعليق للنشر فورا