الفقر، الغلاء في مصر, السيسي, الغضب, اخبار مصر, المصريين, ارتفاع الاسعار, الظلم, طوابير, ازمة السكر, ازمة الارز, ثورة الغلابة, الفقر في مصر, الغضب

وزارة التموين ترفع سعر الأرز على بطاقات التموين

وزارة التموين ترفع سعر الأرز على بطاقات التموين – قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية، رفع سعر كيلو الأرز على بطاقات الدعم التمويني بنحو 75 قرشًا للمستهلك.

وقال ماجد نادي المتحدث باسم نقابة البقالين التموينيين، خلال اتصال مع مصراوي، إن الشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين، قررت رفع سعر كيلو الأرز للمستهلك على بطاقات التموين من 4.5 جنيه إلى 5.25 جنيه، عبر منشور وزعته أمس على فروع شركات الجملة.

وأضاف أنه سيتم تطبيق هذا السعر على أول توريد لسلعة الأرز للبقالين التموينين على يكون سعر الكيلو للبقالين 5.15 جنيهًا، منبهًا إلى نقص حاد بتوريد حصة الشهر الحالي من السلعة.

وكان نادي أشار في تصريحات سابقة لمصراوي، إلى أن هناك عجزًا كبيرًا في حصص البقالين من سلعة الأرز خلال الشهر الحالي بنسبة تتعدى 80 بالمئة مقارنة بالشهر الماضي، لافتًا إلى أن كل بقال تمويني كان يحصل على نحو 30 طن أرز، ولكن حصة البقال هذا الشهر لم تزد عن 3 أطنان فقط.

وأوضح أن هذا العجز يعود إلى امتناع المزارعين عن توريد الأرز للحكومة خلال موسم التوريد الماضي، بسبب تدني سعر الطن الذي أعلنته الحكومة قبل موسم التوريد والبالغ ما بين 2300 و2400 جنيه للطن.

ورفعت الحكومة سعر توريد الأرز للمزارعين والموردين من 2300 إلى 3000 جنيه خلال القرارات التي اتخذتها في اليوم التالي لقرار تحرير سعر الصرف الذي أعلنه البنك المركزي الخميس قبل الماضي.

ولكن فريد واصل نقيب الفلاحين، قال في تصريحات سابقة لمصراوي، إن قرار زيادة سعر طن الأرز جاء بعد فوات الأوان، حيث أن الفلاحين قاموا ببيع كل كميات محصول الأرز لديهم للتجار.

كما قامت الحكومة ضمن هذه القرارات برفع دعم الفرد على بطاقات التموين ابتداءً من الشهر المقبل إلى 21 جنيهًا بدلًا من 18 جنيهًا، ولكنها كانت قررت رفع سعر السكر ليكون 7 جنيهات للكيلو سواء على البطاقات التموينية بدلًا من 5 جنيهات وذلك ابتداءً من أول الشهر الحالي.

وبدءًا من الشهر المقبل أصبح دعم الفرد على بطاقات التموين يكفيه لشراء زجاجة زيت بقيمة 8.5 جنيه، بالإضافة إلى كيلو سكر وكيلو أرز، وهي نفس الكمية التي كان يمكنه الحصول عليها قبل زيادة الدعم على البطاقات، أي أن هذه الزيادة قابلها رفع الأسعار على السكر والأرز.

اضف تعليق للنشر فورا