دش، طبق، قمر صناعي، ستايلات، قناة، اعلام، الاعلام

هيئة الاستثمار تمهل قناة القاهرة والناس 15 يوما لوقف برنامج اسلام البحيري

اخبار ليل ونهار – قررت الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وقف بث برنامج “مع إسلام” الذي يقدمه إسلام البحيري، على فضائية “القاهرة والناس”. وأرسلت الهيئة قرارها إلى الشركة المالكة للقناة، وحذرتها بأن المهلة المتاحة لتنفيذ وقف البرنامج، هي 15 يومًا، وأنه إذا لم يتم التنفيذ خلالها سيتم وقف القناة بالكامل.

وجاء قرار هيئة الاستثمار استنادًا إلى الشكوى المقدمة من الأزهر، مدعومة بـ “سيديهات” وفيديوهات تؤكد إثارة البحيري للفتنة بين المجتمع، من خلال سبه الإمام البخاري والأئمة الأربعة.

وتقدم الأزهر بشكوى إلى المنطقة الحرة الإعلامية بالهيئة العامة للاستثمار ضد برنامج البحيري “لما يمثله من خطورة في تعمده تشكيك الناس فيما هو معلومُ من الدين بالضرورة، بالإضافة إلى تعمُّقه في منُاقضة السَّلم المجتمعي، ومُناهضة الأمن الفكري والإنساني، مما يجعل البرنامج يمثل تحريضاً ظاهراً على إثارة الفتنة وتشويه للدين ومساس بثوابت الأمَّة والأوطان وتعريض فكر شباب الأمة للتضليل والانحراف”.

وقالت عفت عبدالحميد، رئيس المنطقة الحرة الإعلامية، أن مجلس إدارة المنطقة اجتمع، الثلاثاء، واتخذ قرارا بشأن الطلب المقدم من مؤسسة الأزهر إلى هيئة الاستثمار، بوقف بث برنامج إسلام بحيري، على قناة القاهرة والناس.

وأضافت أن الاجتماع كان لمناقشة 19 موضوعا من بينها شكوى مؤسسة الأزهر، وسيتم إرسال قرار المجلس –رفضت الإفصاح عنه-، إلى رئيس هيئة الاستثمار، الذي كان مسافرا، لاعتماد القرار أو رفضه أو تعديله.

وأوضحت أنه سيتم إعلان نتيجة القرار بعد اعتماده، الأحد المقبل، وستكون هناك نسخة منه سيتم إرسالها إلى مؤسسة الأزهر الشريف.

وكان البحيري تهرب من إجراء مناظرة مع شيخ أزهري في الفتوى والتفسيرات التي يقدمها عبر برنامجه على قناة “القاهرة والناس” وآرائه في تفسير العديد من الأحداث التاريخية، بعدما أغلق تليفونه قبل عدة ساعات من ظهوره مع الإعلامية إيمان الحصري.

ولم يؤكد البحيري على فريق عمل برنامج “90 دقيقة” الذي كان سيطل من خلاله الحضور في الموعد المحدد للحلقة يوم الخميس الماضي، ما أثار حالة من الارتباك حول ما إذ كان سيحضر المناظرة أم لا، فيما أوضح في مداخلة هاتفية أن ما منعه عن الظهور في البرنامج، لإجراء المناظرة هو وجوده خارج مصر.

وكان الداعية الإسلامي، خالد الجندي كشف أنه طلب مناظرة البحيري، لكنه رفض قائلًا: “بيهلل ويقول محدش بيناظرني، لكنه لا يقول الحقيقة لأني طلبت منه المناظرة علي الهواء مع الأستاذ محمود سعد وقلت الكلام ده علي الهوا، وهو رفض”، مضيفًا: “ومازلت أطلب المناظرة لو هو لديه القدرة علي المناظرة”.

وتابع الجندي، خلال تقديمه برنامجه “نسمات الروح” عبر فضائية “الحياة”، الخميس: “أنا في رأيه شيخ ولا مش شيخ، مش ده محل الحوار والمناظرة، أنا طالب منه يرد علي اللي اقوله، والاستقواء برئيس الجمهورية كلام لا محل له، خلوه يعمل علي لم شمل الوطن ومعالجة الملفات والقضايا الخطيرة في البلد”.

اضف تعليق للنشر فورا