اشتباكات، مصادمات، ليلية، حرق، حريق

هروب جماعي للضباط والعساكر من سيناء بعد موجة انفجارات غير مسبوقة

اخبار ليل ونهار – سادت حالة من الفزع والفوضى بين صفوف ضباط وعساكر القوات المسلحة ووزارة الداخلية المصرية، المتواجدة في سيناء، بعد موجة تفجيرات غير مسبوقة في نفس التوقيت طالت العديد من الكمائن والمنشأت العسكرية والامنية، في العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، مما اسفر عن مصرع واصابة العشرات من العسكريين.

وقد خلت باقي الكمائن الناجية من التفجيرات من الجنود والضباط، وسط موجة هروب جماعي للضباط والعساكر من سيناء، وذلك خوفا من وجود موجة جديدة من التفجيرات.

من جانب اخر، قامت القوات المسلحة باستطلاع جوي بالطائرات بعد التفجيرات، وسط حالة من الترقب والحذر.

وقال مصدر بشمال سيناء: انه وقع 44 قتيلا من العسكريين، واكثر من 80 مصابا في هجمات العريش، حتى الان.

وأفادت مصادر إعلامية نقلا عن “رويترز”، بإعلان جريدة الأهرام عن تدمير مكتبها فى شمال سيناء إثر هجوم مسلح.وكان مصدر أمنى بشمال سيناء صرح بأن 3 قذائف صاروخية مجهولة المصدر سقطت بمحيط مقرات أمنية بالعريش، كما تعرضت مناطق سكنية لسقوط قذيفة أخرى بالقرب منها، وجارٍ الدفع بسيارات إسعاف لتلك المواقع لإجلاء المصابين منها.

كما قال مصدر أمني في شمال سيناء أن تم استهداف مديرية شمال سيناء والكتيبة 101 بـ10 قذائف هاون وسيارة مفخخة.

ونقلت قناة النيل للأخبار في خبر عاجل لها عن استهداف فندق القوات المسلحة بقذيفتي هاون.

من ناحية أخرى صرح الدكتور أحمد سليم مدير مكتب الأهرام بالعريش، أن مبني الأهرام لم يكن مستهدفا، ولكن وجود المبني بجانب مديرية أمن العريش جعله يتعرض لتوابع الانفجار الذي استهدف بالأساس مديرية الأمن .

يذكر ان القوات المسلحة المصرية ووزارة الداخلية قامت الشهور الماضية بقتل العشرات من الاهالي في سيناء ورفح بتهمة “الارهاب”، كما تم تهجير الالاف من السكان وهدم المئات من المنازل، مع تعويضهم.

اضف تعليق للنشر فورا