نشطاء بعد تفحم 18 طالب: «فين الحداد والشارات السوداء على القنوات»

اخبار ليل ونهار – بعد الفاجعة الجديدة التي يدفع ثمنها دوما الشباب المصري، وبالرغم من مرور عدة أيام على حادث طريق الكوامل بسوهاج والذى راح ضحيته 11 طالبة، استيقظ المصريون اليوم على فاجعة شهدتها محافظة البحيرة، حيث تفحم أتوبيس مدارس رقم 12667 التابع لمدارس الأورمان الفندقية بالعجمى يستقله طلاب قرب قرية أنور المفتى باتجاه الإسكندرية، بعد اصطدامه بسيارة محملة بالبنزين.

وأسفر الحادث عن تفحم جميع السيارات، وتفحم 18 جثة، وإصابة 18 بينهم حالات خطيرة جدًا، من بينهم تفحم جثث الرائد أبو زيد عبد النبى نائب مأمور مركز الدلنجات وحفيده وابنته وزوجها وحماة ابنته، الذين كانوا يستقلون سيارتهم الملاكى، تم نقلهم لمستشفى دمنهور العام.

وقد تساءل النشطاء عن اسباب عدم اعلان الحداد العام ووضع الشارات السوداء على شاشات الفضائيات اسوة عند كل حادث يكون ضحاياه من العساكر فقط، ورصدت وكالة اخبار ليل ونهار العديد من تعليقات النشطاء: “السيسي بيعتبر الشباب المصري شويه فراخ، يااما يموتهم بالرصاص او يموتهم في الحوادث”، “هما العساكر بس لما تموت نعلن الحداد العام؟، هما دول مش بني ادميين وعندهم اهالي واصحاب؟، دي مصر كلها زعلت على الطلاب والتلاميذ اكتر من حزنهم على العساكر اللي بتموت، والله اعلم مين اللى قتلهم”، “القنوات المصرية شغالة رقص وهز وسط وكأن مفيش حاجة حصلت، ولو عسكري بتاع خمسين في الميه مات كانوا عملوا جنازات وصراخ”.

وقد وقع الحادث بين 4 سيارات “تريلا وجامبو وملاكى وأتوبيس رحلات إسكندرية رقم 12667 يتبع مدراس الأورمان الفندقية بالعجمى، بالقرب من قرية أنور المفتى دائرة مركز أبوحمص اتجاه الإسكندرية، ودفعت مديرية الصحة بالبحيرة، بـ16 سيارة إسعاف، لنقل الجثث والمصابين.

وقد كشفت التحقيقات، عن أن السرعة الكبيرة لإحدى سيارات النقل الكبيرة، هي السبب في الحادث الذي وقع بطريق «مصر إسكندرية» الزراعي، الأربعاء، وأدي إلى تفحم 18 طالبًا، وإصابة 18 آخرين.

وقد شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة شديدة من الغضب والسخط على السيسي وحكومته جراء الاهمال والفوضى والتسيب التي تعيشها مصر، ونعى مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” ضحايا حادث أتوبيس طلاب البحيرة الذى تسبب في تفحم 18 طالباً، واصابة 18 اخرين، وذلك عبر تدشين هاشتاج “ماتوا التلامذة” والذى حول تويتر إلى ساحة سوداء للتعبير عن حالة الحزن التى اعتصرت قلوب المصريين صباح اليوم مع دعوات لذويهم بالصبر والسلوان، ودعوات غاضبة على السيسي وحكومته والمسئولين .

اضف تعليق للنشر فورا