نجل البلتاجي: إدارة السجن ترفض إجراء جراحة لوالدي في مستشفى قصر العيني

أخبار ليل ونهار – اتهم عمار البلتاجي، نجل الدكتور محمد البلتاجي، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، والمتهم في قضايا عنف، السلطة بـ«التعنت» تجاه والده، بعد رفض إدارة السجن إجراءه جراحة له في مستشفى قصر العيني، على حد قوله.

وعرض عمار تقريرًا طبيًا بتاريخ 2 أغسطس الماضي، في صفحته على «فيس بوك»، الجمعة، صادرًا من إدارة الخدمات الطبية قطاع مصلحة السجون، مثبتًا به الحالة الصحية لوالده، مشيرًا إلى أن التقرير «يؤكد حاجته الماسة لإجراء جراحة في جدار البطن»، وأن قرارًا صدر عن محكمة جنايات القاهرة التي تنظر القضية المعروفة إعلاميًا بـ«تعذيب ضابط في رابعة»، يقضي بإجراء العملية في مستشفى قصر العيني، منتصف أغسطس الماضي.

وأضاف: «تعنتت إدارة السجن في تأخير تنفيذ القرار، إلى أن نقلته الأسبوع الماضي لقصر العيني لإجراء الجراحة، فتعنت الطبيب المسؤول عن إجراء العملية، مدعيًا أن ضغط الدم لا يسمح بذلك، ورفضت إدارة المستشفى إبقاء والدي في المستشفى لحين إجراء العملية، في كذب صريح بحق والدي أستاذ الطب وزميل المهنة، لمنعه من الرعاية الصحية اللازمة له، في خيانة لقسم المهنة وأخلاق الطب، تمامًا كما كذبوا من قبل عن الحالة الصحية لوالدي بعد 23 يومًا من الإضراب الكلي التام عن الطعام».

وتابع نجل البلتاجي، بقوله: «يذكرنا هذا الموقف بما حدث معي بعد نقل جثمان أختي الشهيدة أسماء خارج ميدان رابعة العدوية، ورفضت أكثر من 8 مستشفيات عامة وخاصة استقبالنا تنفيذًا لقرار سلطات الحكم العسكري بعد أن منعت سيارات الإسعاف من الوصول».

اضف تعليق للنشر فورا