ناجي شحاتة لدفاع «كنيسة كرداسة»: شفت الأحداث على قناة التت

أخبار ليل ونهار – استمعت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، الأحد، للشاهد الثانى، ضابط الأمن الوطني، معد التحريات، في قضية إحراق كنيسة العذراء مريم بقرية كفر حكيم بكرداسة.

حيث قال الضابط الشاهد: «بتاريخ 11 أغسطس 2013، حدث اجتماع سري برئاسة مرشد جماعة الإخوان، محمد بديع، ضم عدد من أعضاء مكتب الإرشاد والتيارات الإسلامية المتشددة، بإحدى الغرف الملحقة بمسجد رابعة العدوية، بشأن الاتفاق على الإجراءات التصعيدية والعدائية المزعم تنفيذها، وانتهى إلى ضرورة القيام بأعمال عنف وشغب بكل المحافظات، حال فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة».

وتابع: «أعقب ذلك نقل تكلفيات المرشد التي انتهى لها الاجتماع لمسؤولي المكاتب الإدارية لجماعة الإخوان بالمحافظات، من بينهم المسؤولين عن محافظة الجيزة، وهم السيد الوزيري، وعصام حشيش، ومحمد سعد عليوة، وتم تكليفهم بضرورة القيام بأعمال العنف والشغب بأرجاء الجيزة، وحرق الأقسام الشرطية والمراكز، والاعتداء على المنشآت العامة والحيوية، بينها دور العبادة المسيحية، بهدف خلق حالة من الفوضى والفتنة الطائفية، والإخلال بالأمن».

وأضاف: «في ضوء تنفيذها، نقل مسؤولي المكتب الإداري بالجيزة التكلفيات إلى قيادات الجماعة وحلفائها بمركز كرداسة، ومن بينهم ممدوح إبراهيم، وعادل منصور، ومصعب صلاح سباعي، وآخرين، من المتشددين في كرداسة، الذين اتفقوا على القيام بالأعمال العدائية، من بينها حرق كنيسة العذراء مريم، وسرقة محتوياتها، بهدف خلق حالة من الاحتقان الطائفي بين المسلمين والمسيحيين».

وسأل دفاع المتهمين، الشاهد، قائلين: «شفت الأحداث فين؟»، فأجاب: «شاهدتها بالتلفزيون»، فسألوه: «على أي قناة»، فرد القاضي: «على قناة التت»، فضجت القاعة بالضحك.

وانتهى الدفاع إلى طلب الاستعلام من اتحاد الإذاعة والتلفزيون، بوجود لقطات مصورة لإحراق الكنيسة من عدمه.

اضف تعليق للنشر فورا