موجة غضب بين النشطاء بعد اعدام 6 شباب في قضية عرب شركس

اخبار ليل ونهار – سادت حالة من الغضب والاستياء بين نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، بعد اعدام 6 شباب مصري في قضية عرب شركس.

وكان قد قام قطاع مصلحة السجون، صباح اليوم الأحد، بتنفيذ حكم الإعدام الصادر فى حق المتهمين فى قضية عرب شركس.

شاهد ايضا

بالفيديو والمستندات .. أدلة براءة المحكوم عليهم بالإعدام في قضية «عرب شركس»

بالفيديو.. زغاريد امهات شباب عرب شركس امام مشرحة زينهم

ومن تم تنفيذ حكم الإعدام فيهم هم:

1- محمد بكري محمد هارون (31 سنة) محاسب وخريج كلية تجارة إنجليزي.
2- هاني مصطفى أمين عامر (31 سنة)، خريج علوم قسم كيمياء، عمل في معمل البرج في الإسماعيلية ومستشفى الإسماعيلية العام ثم عمل في مجال البرمجة من 2011.
3- محمد علي عفيفي (33 سنة)، ليسانس حقوق، صاحب مطعم في الحلمية ومندوب مبيعات في شركة موبايلات.
4- عبد الرحمن سيد رزق (19 سنة) طالب بالثانوية العامة.
5- خالد فرج محمد (27 سنة) خريج كلية تجارة.
6- إسلام سيد أحمد إبراهيم (26 سنة)، حاصل على بكالوريوس سياحة وفنادق.
الشباب المصري الذين تم اعدامهم
الشباب المصري الذين تم اعدامهم

وكانت المحكمة العسكرية العليا للطعون قد قضت فى مارس الماضى، بتأييد حكم الإعدام الصادر ضد 7 من المحكوم عليهم فى قضية “عرب شركس” والمؤبد لــ2 منهم، ورفضت الطعن المقدم من المحكوم عليهم، فى القضية المتعلقة بالاعتداء على ضباط القوات المسلحة.

وكانت المحكمة العسكرية قد أحالت أوراق المتهمين فى قضية عرب شركس إلى مفتى الديار المصرية فى شهر أغسطس الماضى، إلا أن المحكوم عليهم تقدموا بطعن على الحكم، ولكن المحكمة أيدت الحكم بإعدام 7 من المتهمين والمؤبد لآخرين.

وكان قد كتب الناشط الحقوقي هيثم ابوخليل تدوينة على صفحته الشخصية، موضحا فيها ملابسات قضية عرب شاركس:

“ما هي قضية عرب شركس التي تم تلفيقها لأبرياء تم تأييد الحكم العسكري عليهم ومنتظر تنفيذ الحكم خلال ساعات:
هي قضية اقتحام قوات مشتركة من الداخلية و الجيش لمخزن أخشاب بمنطقة عرب شركس بالقليوبية في مارس 2014 مما أدي الي مقتل 6 أشخاص اتهمتهم الداخلية في بيان لها انهم عناصر من انصار بيت المقدس ..
وقتل خلال الهجوم العميد ماجد أحمد إبراهيم صالح، والعقيد ماجد أحمد كمال شاكر، من خبراء مفرقعات سلاح المهندسين ، وإصابة النقيب محمود عبد الهادى من قوة العمليات الخاصة بالأمن المركزى بطلقات نارية دون أن يحدد عدد القتلى من المجندين.
في حين كان هناك اعتقالات لمجموعة من الشباب في تواريخ مختلفة منهم هاني عامر بتاريخ 16/12/2013 وتخزينهم في سجن العزولي و تم ترحيلهم لسجن العقرب في يوم 20/3/2014 ولم يتم عرضهم على النيابة
وتم تلفيق قضية عرب شركس العسكرية رقم 43 جنايات شمال القاهرة العسكرية لسنة 2014
وتم الحكم علي6 منهم بالاعدام يوم 21/10/2014
والباقي بالمؤبد
و القضية اساسا تقع احداثها و الاتهامات بها في احداث حدث في شهر 3/2014
أي بعد اختطاف الشباب بحوالي 3 شهور
و منهم هاني عامر الذي تم اختطافه من مقر رئاسة حي ثالث في الإسماعيلية في يوم 16/12/2013
و تم وضعه في سجن العزولي”.

واضاف ابوخليل: “و قامت عائلته بإرسال تلغرافات بعدها بيوم و هناك صورة في المرفقات بصورة من أحد التلغرافات
و عددهم كان ثلاثة .. احدهم لوزير الداخلية و الثاني للمحامي العام في الإسماعيلية و الثالث للنائب العام.

وقام أستاذ احمد حلمي المحامي بتقديم بلاغ رسمي للنائب العام
في شهر 2/2014 وهناك صورة ايضا في المرفقات
و بالرغم من ذلك فان اوراق القضية تقول هاني عامر تم القبض عليه يوم 19/3/2014 من مخزن عرب شركس … ولم يتم اثبات الفترة التي كان بها في العزولي و قامت عائلته بتقديم كل هذه الاوراق إلى لمحكمة و تجاهلتها المحكمة تماما و تم الحكم بالاعدام عليه و 5 اخرين
هاني عامر ومحمد بكري ومحمد عفيفي
لم يحضر معهم أي محامين في “تحقيقات “و لم يتم عرضهم على النيابة ” نيابة أمن الدولة ” كما حدث مع كل المعتقلين في سجن العقرب وتم نقلهم مباشرة من العزولي إلى سجن العقرب
ولم يسمح لهم بالزيارات إلى مرة أو مرتين على الأكثر من أهليهم منذ اعتقالهم منذ أكثر من سنة إلى الآن
و هم موجودين في H4 في سجن العقرب.

واختتم ابو خليل: “بإختصار:

الخطف يوم 16/12/2013 إلى العزولي ثم إلى العقرب مباشرة يوم 20/3/2014 عشان يظبطوا وقت اقتحام المخزن و يقولوا انهم قبضوا عليه هناك
ومن وقته وهو موجود في H4 في العقرب و احنا ممنوعين م الزيارة احنا والمحامين برده كده

ونفس الحالة مع محمد بكري و محمد عفيفي

بالنسبة لهاني لم يزوره اهله الا 5 دقايق في شهر 8/2014 وبعد كده لم يسمح لهم بالزيارة إلا في بداية شهر 2/2015 و زاروه 15 دقيقة..
والمحاميين ممنوعين تماما

و محمد بكري زيارته كانت في شهر 2/2015 الزيارة الوحيدة من وقت اختطافه منذ 11/2013 !!

الاكيد بشكل قاطع في القضية دي ان محمد بكري و محمد عفيفي كانوا في العزولي من 11/2013
و هاني عامر كان في العزولي من 12/2013

و اترحلوا للعقرب مباشرة بدون عرض على أي نيابة ..
و لم اجد منذ الإنقلاب من تعرض لظروف اقسى منهم ..
لأن النظام يتهمهم انهم “قيادات” سواء في عرب شركس أو في انصار بيت المقدس”.

ما هي قضية عرب شركس التي تم تلفيقها لأبرياء تم تأييد الحكم العسكري عليهم اليوم ومنتظر تنفيذ الحكم خلال ساعات:هي قضية اق…

‎Posted by ‎هيثم أبوخليل‎ on‎ 24 مارس، 2015

اضف تعليق للنشر فورا