احمد منصور

منصور: السيسى قتل اقباط في ماسبيرو أكثر مما قتلتهم داعش في ليبيا

اخبار ليل ونهار – كتب الاعلامي والصحفي احمد منصور، تدوينة، على صفحته الشخصية على الفيس بوك، بعنوان “السيسى قتل فى ماسبيرو من الأقباط أكثر مما قتلتهم داعش فى ليبيا”، وذلك تعليقا على ذبح 21 مصري قبطي في ليبيا.

واستكمل منصور: “السيسى يتاجر بدماء الأقباط الذين قتلوا فى ليبيا بسبب فشله وعدم حرصه على حياتهم بعدما خدعهم وأظهر لهم أنه ملاذهم وهو الذى سبق أن قتل أكثر منهم من الأقباط فى مذبحة ماسبيرو فالمصريون جميعا سواء كانوا مسلمين أوأقباط إسلاميين أو ليبراليين مشجعين كرة قدم أو رياضيين أغنياء أو بسطاء يسعون على رزقهم كل هؤلاء ضحايا السيسى وعصابته لا يساوون عنده شيئا ولا يعنيه من أمرهم شيء لقد آن لأقباط مصر وكنيستهم التى أيدت السيسى وانقلابه أن يدركوا أن ملاذهم هو العودة إلى لحمة الشعب المصرى الذى عاشوا فى كنفه أربعة عشر قرنا يجمعهم حب الوطن والمودة والرحمة والقسط مع باقى الشعب أما الإنحياز للسيسى ضد مصلحة الوطن والشعب فالجميع يدفع ثمنه مسلمين وأقباط”.

كما كتب منصور في تدوينة اخرى: “قبل عدة أسابيع أكدت فى هذا المكان أن السيسى سيحاول القفز على فشله وجرائمه فى مصر بإعلان الحرب على ليبيا وهذا ما قام به للتغطية على فضائح التسريبات وانقطاع التمويل المالى من الخليج ووتمزق شمل حلفائه وداعميه وفشله فى سيناء وعجزه عن حل أبسط مشكلات الشعب المصرى من أنبوبة البوتجاز وحتى رغيف الخبز وانكشاف أكذوبة مشروع قناة السويس لذلك قرر أن يفعل ما يفعله الطواغيت الفشلة دائما حينما يحيط بهم الفشل من كل مكان وهو توريط بلادهم فى حروب خارجية اعتقادا منهم أن هذا يجمع الشعب حولهم لكن عادة ما تكون هذه الحروب الخارجية بداية نهايتهم تذكروا غزو صدام للكويت ومغامرات القذافى فى إفريقيا وابدؤوا فى الأيام لنهاية السيسى”.

‎‎منشور‎ by Ahmed Mansour.‎

5 تعليقات على “منصور: السيسى قتل اقباط في ماسبيرو أكثر مما قتلتهم داعش في ليبيا

  1. …… حمرا يا إخوان الكلاب … آسف … آسف جدا ً … أقسم بالله العظيم أن الكلاب أن يقيني أن الكلاب أطهر من الإخوان

  2. السيسي سيدك وسيد أمك وتاج راس البلد وراس أمك يا كلب يا حيوان انت وكل الآخوان القتلة المجرمين

اضف تعليق للنشر فورا