قتل، مقتل، مصرع، جثة

مقتل شاب مصري في المانيا.. والخارجية الالمانية تتجاهل ابلاغ السفارة المصرية

اخبار ليل ونهار. مقتل شاب مصري في المانيا.. والخارجية الالمانية تتجاهل ابلاغ السفارة المصرية

لقي الشاب المصرى محمد عبد الفتاح سليمان النجار، مصرعه بأحد السجون بمدينة إيسن الألمانية، في ظروف غامضة، والغريب في الامر ان الخارجية الالمانية تجاهلت تماما ابلاغ السفارة المصرية فى برلين، حيث علمت السفارة المصرية بالأمر من وسائل الإعلام المصرية وبناء على ما ذكره والد القتيل بإجراء الاتصالات اللازمة مع المسئولين فى الحكومة الفيدرالية الألمانية لاستجلاء الموضوع،

وقامت السفارة بتوجيه مذكرة رسمية إلى وزارة الخارجية الألمانية صباح أمس الاول للحصول على معلومات سريعة عن الشاب المصرى وظروف سجنه وسبب وفاته، وسبب عدم إخطار السفارة بتلك الواقعة، وطلبت تقديم توضيح رسمى للمسألة.

وقام السفير المصرى فى برلين الدكتور بدر عبد العاطى بإجراء اتصالات عاجلة بمديرى الإدارات المعنية فى وزارتى الخارجية والداخلية ومكتب المدعى العام فى ألمانيا للحصول على معلومات فورية حول الواقعة والتأكيد على ضرورة إيلاء الاهتمام اللازم، والرد بشكل فورى على ظروف سجن ووفاة المواطن المصري.

وقد وعد المسئولون الألمان باستجلاء حقيقة الموضوع فى أسرع وقت ممكن وموافاتنا بالمعلومات المتوفرة بالتنسيق الكامل مع السفارة المصرية فى برلين. كما قامت القنصلية العامة فى فرانكفورت بإجراء عدة اتصالات مع السلطات المحلية الألمانية، للتوصل إلى حقيقة الأمر ومعرفة ملابسات واقعة مقتل المواطن المصري، وتواصل متابعة الأمر بشكل لصيق مع السلطات المحلية أولاً بأول، حيث أفادت السلطات المحلية الألمانية بأن محمد عبد الفتاح قد سبق سجنه وأنه توفى بالفعل، وتم فتح تحقيق فى واقعة الوفاة ووعدوا بالرد الرسمى كتابة فور انتهاء التحقيقات الجارية.

اضف تعليق للنشر فورا