فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، روسيا، الروس

مقتل المستشار العسكري الروسي في سوريا. وصحيفة روسية: تركيا وراء الحادث

اخبار ليل ونهار. مقتل المستشار العسكري الروسي في سوريا. وصحيفة روسية: تركيا وراء الحادث

لقي المستشار العسكري الروسي في سوريا مقتله، في ظروف غامضة، وقد كشفت وزارةالدفاع الروسية عن تفاصيل جديدة عن ظروف مقتل المستشار العسكري الروسي في سوريا.

وقال اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إن المستشار العسكري الروسي الذي أكدت موسكو مقتله، لقي مصرعه بسبب قصف شنه “إرهابيون” على حمص.

وامتنع كوناشينكوف عن الكشف عن اسم القتيل، مبررا ذلك بموقف وزارة الدفاع الرافض للكشف عن هويات العسكريين الروس في سوريا بسبب اعتبارات أمنية.

في حين ذكر الكرملين أن المستشار العسكري الروسي الذي لقي مصرعه في سوريا يوم 1 فبراير لم يشارك في العمليات القتالية.

ونقلت صحيفة “نوفايا غازيتا” عن كوناشينكوف قوله الخميس 4 فبراير إن المستشار العسكري توفي يوم 1 فبراير 2016 في مستشفى متأثرا بجروح أصيب بها جراء قصف شنه مسلحو “داعش” على مجموعة مجندين سوريين، إذ أسفر الهجوم عن مقتل 4 عسكريين سوريين بالإضافة إلى المستشار الروسي.

هل تركيا وراء قتل المستشار العسكري الروسي

كشفت صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية انطلاقا من معلومات حصلت عليها من مصادر سورية، أن المستشار العسكري الروسي لقي مصرعه بقصف شنته المدفعية التركية وليس مسلحو “داعش”.

وأشار مراسلا الصحيفة ألكسندر كوتس ودميتري ستيشين العاملان على تغطية المعارك في سوريا، إلى تكثيف عمليات القصف التي تستهدف مراكز القيادة للجيش السوري شمال البلاد منذ أسابيع عدة.

وحسب معلومات الصحيفة، توفي المستشار العسكري الروسي متأثرا بجروحه كثيرة أصيب بها بعد أن استهدف القصف مواقع المدفعية السورية في محيط مدينة سلمى التي حررها الجيش السوري منتصف الشهر الماضي، بينما اضطر المسلحون للانسحاب إلى الأراضي التركية.

ونقلت الصحفية عن مصادر في الجيش السوري أن عمليات القصف التي تستهدف مواقع الجيش السوري في المنطقة، شهدت تكثيفا مفاجئا خلال الأسابيع الماضية. وأضافت أن عمليات القصف هذه تتميز بدقة فائقة، تدفع إلى الاعتقاد بأن جيشا نظاميا محترفا وليس ميليشيات إرهابية تقف وراء تلك الهجمات.

وأضافت الصحيفة أن مصادر في وزارة الخارجية السورية أكدت أن الجيش التركي يتحمل مسؤولية عمليات القصف على مواقع الجيش السوري في محيط سلمى، وذكرت أن الهجمات أسفرت عن مقتل عسكري روسي، دون أن تذكر منصبه أو موقع وفاته.

2 تعليقات على “مقتل المستشار العسكري الروسي في سوريا. وصحيفة روسية: تركيا وراء الحادث

اضف تعليق للنشر فورا