اسكان شقق وزارة الاسكان اراضي القرعة

مفاجأة .. وزارة الاسكان: لم يبدأ حتى الان مشروع المليون وحدة سكنية

اخبار ليل ونهار – في مفاجأة كانت متوقعة لدي الكثيرين، اعلنت وزارة الاسكان، انه لم يبدأ حتى الان تنفيذ اي وحدات سكنية في مشروع المليون وحدة سكنية المزعوم، وتوقعت الوزارة بدء مشروع المليون وحدة خلال شهرين بالتعاون مع “أرابتيك”.

وكانت قد اتفقت وزارة الإسكان ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة أرابتك القابضة الإماراتية، على حصول الثانية على أراض مرفقة، مقابل وحدات سكنية عينية ومبانى خدمات عامة، لهيئة المجتمعات العمرانية، لبدء تنفيذ مشروع المليون وحدة سكنية، على أن تقوم الشركة بتأسيس مجموعة من الشركات، تتولى إبرام العقود لحين بدء تنفيذ المرحلة الأولى، بعدد 120 ألف وحدة سكنية، فى 3 مدن جديدة.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن المشروع سيفتح أبوابا لجميع المستثمرين لتنفيذ مشروعات مماثلة، فى إطار إجراءات ستضعها الوزارة وهيئة المجتمعات العمرانية لهم، بما يؤدى إلى توفير الكثير من العرض، وبالتالى يساهم ذلك فى خفض أسعار الوحدات السكنية فى مصر.

وقال المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، عقب الاجتماع مع مسئولى الشركة الإماراتية، إنه تم التوصل إلى الاتفاق على النقاط التى ستعتبر أساس بدء تنفيذ المرحلة الأولى، لعدد 120 ألف وحدة سكنية، وما تتطلبه من خدمات فى 3 مدن جديدة، هى العبور وبدر والمنيا الجديدة.

وأضاف عباس “الشركة لن تبيع أراضى فضاء وإنما وحدات سكنية، على أن تقوم بتسليم هيئة المجتمعات العمرانية مبانى الخدمات العامة، وتتولى الهيئة نقل ملكيتها للجهات المعنية”، مشيراً إلى أنه سيتم تشكيل لجنة دائمة من الهيئة والشركة، لمتابعة تنفيذ المشروع وفقاً للبرنامج الزمنى واقتراح الحلول لأى عقبات تعترض تنفيذ المشروع.

وأشار المهندس أمين عبد المنعم، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية لقطاع التخطيط والمشروعات، إلى أن الهيئة ستكون مسئولة عن تدبير مساحات الأراضى المطلوبة لتنفيذ مراحل المشروع مقابل حصة عينية تحصل عليها الهيئة عبارة عن وحدات سكنية ومبانى خدمات عامة.

وأوضح المهندس كمال فهمى، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية لقطاع التنمية وتطوير المدن، أن الهيئة مسئولة عن توصيل المرافق الدائمة الرئيسية إلى حدود الأرض.

وأعلن فهمى أنه سيتم تشكيل مجموعة عمل فنية مشتركة من الهيئة والشركة، تتولى دراسة احتياجات المشروع من حيث المرافق السيادية والرئيسية، وكذلك الاحتياجات من الخدمات العامة بكل مرحلة.

ولفت الدكتور مازن حسن، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية لقطاع الشئون المالية والإدارية، إلى أن عقود المشروع ستبرم مع الشركة طبقا لأحكام القانون 59 لسنة 1979 فى شأن إنشاء المجتمعات العمرانية الجديدة واللائحة العقارية للهيئة.

وأكد مسئولو شركة “أرابتك القابضة”، أن الشركة فى المراحل الأخيرة من الاتفاق مع وزارة الإسكان، ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية على الصيغة النهائية للبدء فى تنفيذ المشروع.

وقال خادم القبيسى، رئيس مجلس إدارة “أرابتك القابضة”، إن الشركة أجرت سلسلة مفاوضات واجتماعات مكثفة خلال الفترة الماضية، مؤكداً أن الشركة تبذل أقصى الجهود الممكنة، وبالتعاون مع وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية، للبدء فى تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع قبل نهاية العام الحالى.

وأوضح مسئولو الشركة الإماراتية أن المرحلة الأولى تتكون من 120 ألف وحدة سكنية موزعة على 3 مدن، هى العبور وبدر والمنيا الجديدة، وستكون مدناً متكاملة، تضم الخدمات والمرافق العامة من مدارس ومستشفيات ودور عبادة، إلى جانب الوحدات.

وأكد الجانبان عقب الاجتماع، أنهما أحرزا تقدماً ملموساً وإيجابياً فيما يخص الجوانب الأساسية من الاتفاق النهائى للبدء فى تنفيذ المشروع، ويعكفان على إنجاز العقود النهائية، مشددين على حرصهما الشديد على المضى قدماً فى المشروع، فى ظل تأثيره الإيجابى على علاقة الأخوة القائمة بين مصر والإمارات، وأبعاده الاجتماعية المهمة.

اضف تعليق للنشر فورا