مفاجأة .. مفتش صحة الشرقية يكذب وزارة الصحة: المتوفى مات مسمومًا

اخبار ليل ونهار – في مفاجأة من العيار الثقيل تكشف تعمد المسئولين في الحكومة الكذب واخفاء الحقيقة عن المواطنين، اكد تقرير الصحة ما سبق وأعلنته أسرة المتوفى أحمد عادل أحمد الحالة الأولى، الذى توفى من بين المصابين بمركز الإبراهيمية بالشرقية من أن سبب الوفاة هو التسمم لتثبت خطأ ما قالته وزارة الصحة، من أن المتوفى كان يعانى من مرض بالكبد.
وجاء فى تقرير الإدارة الصحية بالزقازيق والموقع من مفتش الصحة والمرسل لمأمور مركز شرطة الزقازيق، أنه بمناظرة جثة المتوفى لم توجد به إصابات ووجد زرقان بأطراف الأصابع.
وأوضح التقرير بتاريخ اليوم 25/4/2015 أن سبب الوفاة هو تسمم، وأضاف التقرير أنه لا يستطيع أن يجزم ما هو سبب التسمم وأن الموضوع أصبح برمته تحت تصرف النيابة العامة. وكانت الشرقية شهدت وفاة الحالة الأولى بالتسمم بمركز الإبراهيمية محافظة الشرقية أحمد كمال أحمد وشهرته (محسن كمال) 54 سنة حداد كريتان، الذى لقى ربه متأثرا بإصابته بمستشفى الأحرار العام، بعد تدهور حالته الصحية عقب تلقيه علاج اشتباه التسمم بمستشفى الإبراهيمية المركزى.

شاهد ايضا

رئيس مركز السموم بعد غرق الفوسفات بالنيل: يدمر الجهاز العصبي والمناعي للمصريين

وتبرأت شركة المياه والصرف الصحى من الصاق وفاته بشرب المياه وزعم المسئولون أن المتوفى كان يعانى من أمراض أخرى مزمنة وطالب شقيق المتوفى المسئولين عن المياه أن يراعوا الله فى المواطنين ويرحموهم من موت محقق بتلوث المياه.

شاهد ايضا

بالفيديو مياه المجاري في الحنفيات .. والسيسي يشرب افخر مياه معدنية

وقد تبرأت شركة مياه الشرب من وفاة أحمد عادل الحالة الأولى من حالات إصابات التسمم بمدينة الإبراهيمية، وقالت إن التسمم ليس بسبب المياه، وقال اللواء أيمن عبد القادر، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالشرقية، إنه تم أخذ عينات من محطة الإبراهيمية المرشحة وتحليلها بمعمل المحطة، وجاءت النتائج سلبية، وأن المياه مطابقة للاستعمال الآدمى من كلور وعكارة وكل المواصفات الأخرى.

وأضاف أن تحاليل مياه الجراكن أثبتت نتائجها عدم وجود كلور ولا أملاح بالمياه، وأنها غير مطابقة للمواصفات الفنية للمياه وذكر أن محطة مياه الشرب بالإبراهيمية محطة مرشحة تغذى مدينة الإبراهيمية وقرى الجلايلة والحلوات والترعة الجديدة وعزبة جادو وعزبة دليب والمساح ويعقوب وأبو جبر، ولو أن هناك تسمم مياه لكانت الحالات بالآلاف.. وقال الدكتور عصام فرحات، مدير إدارة الطوارئ والأزمات بمديرية الصحة بالشرقية، إن المتوفى تردد على المستشفى يومى الخميس والجمعة، وكان توصيفه آلام بالمعدة، وتلقى العلاج وخرج ويوم الجمعة ليلا دخل مستشفى الإبراهيمية يعانى من التهاب رئوى، وتم تحويله للأحرار لعمل تحليل غازات فى الدم وأخذ جلسات للتنفس ونزل من سيارة الإسعاف مترجلا وفجأة أصيب بتوقف عضلات القلب، وأجرى الأطباء له عمليات إنعاش قلبى ورئوى إلا أنه لا يستجيب وفارق الحياة.
شاهد ايضا

وقد سادت حالة هلع وفزع بين المصريين خوفا من مياه الشرب بعد تسمم المئات في الشرقية، وذلك بعد ايام قليلة من غرق 500 طن فوسفات فى النيل، وذلك اثناء مرور ناقلة نيلية قادمة من أسوان ومتجهة إلى القاهرة ومحملة بـ500 طن فوسفات اصطدمت بأحد الأعمدة الخرسانية الخاصة بكوبرى دندرة العلوى مما نتج عنها سقوط الكمية بمياه النيل.

وقد لجأ عدد كبير من المصريين الى التوقف عن تناول مياه الشرب من الحنفيات، ولجأ العديد منهم الى شراء مياه الشرب المعدنية، وذلك بالرغم من محاولة المسئولين في الحكومة التغطية على الفضيحة والتأكيد ان مياه الشرب صحية وخالية من السموم والعناصر الثقيلة.

اضف تعليق للنشر فورا