مفاجأة .. قاعة المؤتمرات بدون اجهزة انذار او اطفاء

اخبار ليل ونهار – في فضيحة مدوية تكشف عن حجم الاهمال والتسيب داخل اماكن تعتبر حيوية ودولية، كشف العاملين داخل قاعة المؤتمرات بمدينة نصر على مفاجأة كبرى بعد تفحم قاعة المؤتمرات وخسائر مادية فاقت 300 مليون جنيه، حيث كشف العاملين ان قاعة المؤتمرات بدون اجهزة انذار استشعار للحرائق، بالاضافة الى عدم توافر اجهزة اطفاء حديثة، وان المتوافر هو بعض عبوات الاطفاء الصغيرة.

ومن جانب اخر قال مسؤول الاتصال السياسي لحركة تمرد، محمد عبدالعزيز، عن استيائه وغضبه من آداء الحكومة في التعامل مع الحريق الذي نشب اليوم، في قاعة المؤتمرات الدولية في مدينة نصر، الذي وصفه بالبائس والبطيء و الفاشل جدًا، على حد قوله.
وقال “عبدالعزيز”، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عبر صفحته الشخصية “آداء الحكومة في التعامل مع حريق مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بائس جدًا وبطيء جدًا وفاشل جدًا، كيف لمركز دولي للمؤتمرات ألا يكون محميًا بنظام طوارئ ضد الحرائق بشكل سليم؟، هذا الآداء الذي يتسم بالعشوائية في كثير من الأمور، في رأيي، يشكل خطرًا بالغًا على سمعة مصر كدولة أمام العالم، ويجب محاسبة المقصرين حسابًا شديدًا!”، كما جاء في نص التدوينة.

بدء الحريق المروع داخل قاعة المؤتمرات بمدينة نصر بالقاهرة، بحريق بسيط كان من الممكن اطفاءه بسهولة تامة، لولا ان تعطل اجهزة الانذار وعدم وجود استشعار للحريق تسبب في سرعة اشتعال النيران من القاعة الصغرى الى الكبرى.

وقد أوضح شهود العيان إن الحريق كان بسبب ماس كهربائي في احد سخانات الشاي التي كان يستخدمها أحد العاملين امتد لباقي المباني مما ساعد على اشتعال الحريق بهذه الدرجة، كما أن معظم الحجرات مصنوعة من الخشب مما أدى لاشتعال النيران بسرعة كبيرة.

وقد أكد مسئول بالهيئة العامة للمعارض، أن إجمالي خسائر الحريق المبدئية الذي شب بقاعة المؤتمرات تجاوز 300 مليون جنيه، مؤكدا أن عدم توافر نظم الإطفاء الحديثة ساهم في سرعة اشتعال النيران.

وفي تناقض يكشف التخبط بين المسئولين في وزارة الداخلية، قال اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية، أن سبب حريق قاعة المؤتمرات بمدينة نصر يعود الى أن سبب الحادث ماس كهربائى مما أدى إلى نشوب الحريق.

واضاف ان قوات قطاع الحماية المدنية تمكنت من إخماد الحريق الذي شب بالدور العلوي لقاعة المؤتمرات الخاص بالتكييف المركزي التابعة لوزارة الزارعة .

وفي تصريح متناقض اخر، قال مصدر امنى بمديرية امن القاهرة، ان مجهولون قاموا بالقاء مواد سريعة الاشتعال بالمكاتب الادارية بمركز المؤتمرات بارض المعارض بمدينة نصر ادت الى اشتعال النيران بشكل كثيف وامتدت الى قاعتي خوفو ومنقرع والتهمت النيران معظم اجزاءهم.

كان قد نشب حريقا هائلا، بعد ظهر اليوم في قاعة المؤتمرات بمدينة نصر، فيما قامت الحماية المدنية بالدفع بعدد من سيارات الاطفاء للسيطرة على الحريق فيما قامت طائرات الهليكوبتر وسيارات إسعاف تابعة للقوات المسلحة بالمساعدة فى السيطرة على  الحريق، وأسفر الحريق عن إصابة 22 شخصًا، تم إسعاف 10 منهم بمكان الحريق، ونقل الباقي إلى مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر.

اضف تعليق للنشر فورا