مفاجأة .. قائد بالحرس الجمهوري البوركيني يطيح بقائد الجيش الانقلابي

اخبار ليل ونهار – في مفاجأة من العيار الثقيل، وبعد ساعات من الانقلاب العسكري في بوركينا فاسو، أعلن المسؤول الثاني في الحرس الرئاسي في بوركينا فاسو العقيد إسحق زيدا، إنه تولى رئاسة البلاد بعد أن أطاح بقائد الجيش أونوري تراوري الذي قال في وقت سابق إنه سيقود مرحلة انتقالية.

ونقلت إذاعة أوميجا في بوركينا فاسو، السبت، بيان قائد الحرس الجمهوري بعدما قال شخص يقيم قرب القصر الرئاسي في واجادوجو إنه سمع إطلاق نار كثيف لبضع دقائق في الساعات الأولى من صباح السبت.

اسحق زيدا
اسحق زيدا

كان الرئيس بليز كومباوري قد استقال في اعقاب مظاهرات حاشدة احتجاجا على محاولته تمديد حكمه الذي استمر 27 عاما.

وقال البيان: «أتولى مهام رئيس الدولة وأدعو إيكواس (المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا) والمجتمع الدولي إلى إظهار تفهم لوضع ودعم السلطات الجديدة».

كما أعلن أن «(كومباوري) في مكان آمن، مع ضمان صحته الجسدية والنفسي»، بحسب قوله.

اضف تعليق للنشر فورا