عبدالفتاح السيسي، العرص، السيسى

مفاجأة.. فلاح مشروع الفرافرة: يعمل موجه في التعليم ولايملك منزل في الفرافرة

اخبار ليل ونهار – مفاجأة.. فلاح مشروع الفرافرة: يعمل موجه في التعليم ولايملك منزل في الفرافرة

كشف المواطن سيد أحمد سيد، “الفلاح” الذي التقاه عبد الفتاح السيسي أمس بواحة الفرافرة، في تدشين المرحلة الأولى لمشروع الـ1.5 مليون فدان، إنه تم اختياره من خلال مسابقة أعلنتها المحافظة في الوادي الجديد، بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، التي تنفذ مشروع الفرافرة، حيث تقدمت 4 أسر، وفوجئ باتصال اللواء كامل الوزير، الذي أخبره أنه وقع عليه الاختيار للقاء الرئيس.

وأوضح “سيد” في حواره مع جريدة التحرير: “لقد كان حلمًا لي أن ألتقي الرئيس السيسي، وقد بكيت لرؤيته، كما سألني عن مشروع الفرافرة، وإن كان المنزل مناسبا لطبيعة الفلاح أم لا، ونصحني بالحفاظ على الأرض “بِكْر” دون تلويثها بالمبيدات والمواد الكيماوية، حتى يكون المنتج الزراعى نظيفًا، قائلًا: “شدوا همم الناس للزراعة”.

وفيما يتعلق بالمنزل الذي استقبل فيه الرئيس، أكد أن المنزل ليس ملكه، وأضاف: “المنزل ليس ملكًا لي، ومساحته 200 متر، منها 100 متر حظيرة للحيوانات، والمساحة المتبقية للسكن، وهو عبارة عن 3 غرف نوم وصالة كبيرة ومطبخ وحمام، والحيوانات التي في المنزل ليست ملكي أيضًا، وهي 5 ماعز وبقرتان ومجموعة من الطيور، وقد سلموني المنزل بالحيوانات التي فيه”.

وتابع: “غادرت المنزل مباشرة بعد لقائي الرئيس، لكن اللواء كامل الوزير، أخبرني بعد رحيل الرئيس، أنهم سيسلمونني الحيوانات التي كانت في المنزل بالتقسيط”.

والغريب أن “الفلاح المزيف” كشف أنه يعمل موجهًا بمديرية التربية والتعليم في الفرافرة، كما انه يورد بعض المواد الغذائية لمشروع استصلاح الأراضي في الفرافرة، وليس لديه أراض زراعية، ولم يعمل مطلقًا في الزراعة.

الفلاح الفنكوش في المشروع الفنكوش الجديد

فلاح ليس فلاحًا .. في منزل ليس منزله .. في مشروع فنكوش جديد .. كان هذا ملخص مشروع الـ1.5 مليون فدان بالفرافرة.. فخلال تدشين المشروع التقى عبد الفتاح السيسي من قالوا إنه فلاح من قاطنى المدينة رغم أن المشروع لم يتم تسليمه وتخصيص المساكن لم يتم الاعلان عنه في مشهد أعاد للاذهان قصة فلاح المنيا الذي قابله المخلوع مبارك في جولة انتخابية عام 2005 ولكن سرعان ما تم الكشف عنه انه مخبر وليس فلاح وان الخص الذي التقاه فيه مبارك بناه أمن الدولة في منطقة بعيدة وأن الشاي الذي شربه من إعداد المخابرات .

هذه المرة وبعد لقاء السيسي لفلاح الفرافرة سارع موقع اخبار الفرافرة للكشف أن الفلاح الذي التقاه السيسي هو موجه بالتعليم لكن المفاجأة الأكبر كانت فيما كشف عنه موقع إسكان مشيرا إلى ان المنزل ليس منزله وليس تابع للمشروع من الأساس .. وكانت ثالث المفاجآت ما كشف عنه موقع التحرير والذي اجرى حوار مع الفلاح المزعوم والذي كشف أن اختياره جاء بعد مسابقة تقدمت لها 4 أسر أخرى ووقع الاختيار عليه، لأنه صاحب الأسرة الأكبر.

البداية عندما كشفت صفحة “أخبار الفرافر” أن عم سيد، الذي التقى الرئيس باعتباره فلاحا بسيطا، هو الأستاذ سيد أحمد سيد ويعمل موجها بالإدارة التعليمية في الفرافرة ومن أبناء المدينة.

ومن جانبه كشف موقع “إسكان” عن أن المنزل ليس منزله اصلا وقال الموقع إن وزير الإسكان المهندس مصطفي مدبولي اتبع حيلة معتادة في افتتاح المشروعات القومية حاول بها خداع الرئيس بدعوته لزيارة منزل أول فلاح يقيم في مدينة الفرافرة الجديدة، حيث زار الرئيس ومرافقوه المنزل وجلسوا مع أحد الاشخاص قيل إنه صاحب المنزل، ولم يتجاوز الأمر حدود “التمثيلية “التي ضلل فيها الوزير الجميع، لإظهاره بأنه صاحب إنجازات في وزارة الإسكان .

سقط من الوزير سهوا أن هيئة المجتمعات العمرانية التى نشرت قبل يومين من افتتاح المشروع صور المنزل في إطار الدعاية لإنجازات الوزارة إلى جانب أن تخصيص المنازل فى المدينة الجديدة لم يحدث حتى الآن كون أعمال البناء لم تنتهي بعد في كافة الوحدات والمنازل الريفية، وأن طرحها له إجراءات قانونية علنية لم تتخذ حتى هذه اللحظة حسبما ذكر موقع” إسكان مصر”.

من جانبه قال رجب طنطاوي، رئيس الجمعية المركزية لاستصلاح الأراضي في الفرافرة، في تصريحات صحفية أن الفرافرة بها آلاف الفلاحين وشباب الخريجين، ولم يكن هناك داع للتمثيل.

ومن جانبه قال خالد أبو بكر في تغريدة” : عم سيد واحد دخل الرئيس بيته النهاردة كان مفروش وفيه طيور ومواشي زي أي فلاح لكن يظهر أن القصة كلها كانت عشان اللقطة .. اضحك لان الصورة كدة بايخة “بحسب تعبيره”.

الفلاح المزيف يرتدى بدلة
الفلاح المزيف يرتدى بدلة
الفلاح المزيف اثناء تمثيله مع السيسي
الفلاح المزيف اثناء تمثيله مع السيسي

اضف تعليق للنشر فورا