الاقتصاد المصري، العملات، الاسعار، سعر الدولار اليوم ، ثمن، الجنيه، الدولار، الفلوس، الاموال، الفقر، التضخم

مفاجأة.. البنك المركزي يسحب اموال المودعين بالدولار لطرحها في العطاءات

اخبار ليل ونهار. مفاجأة.. البنك المركزي يسحب اموال المودعين بالدولار لطرحها في العطاءات

قام البنك المركزي المصري، منذ بداية شهر مارس الجاري، بطرح نحو 2.4 مليار دولار، في عطاءات استثنائية، في إطار مواجهته السوق السوداء، واختلفت سياسيات «المركزي»، في التعامل مع أزمة نقص الدولار في السوق، وارتفاع سعره في السوق السوداء مقابل تثبيته في البنوك.

في 6 مارس، طرح «المركزي»عطاء استثنائيا قيمته 500 مليون دولار بدلا من العطاء المعتاد اليوم، البالغ قيمته 40 مليون دولار، وتبع الطرح الاستثنائي الأول في مارس، قرارات بإلغاء سقف الإيداع والسحب المصرفي بالعملة الصعبة لمستوردي السلع الأساسية والأفراد، ولم يمر أسبوع، وفي 14 مارس، وفاجأ «المركزي»، السوق بطرح، عطاءً استثنائيًا لبيع 200 مليون دولار لتغطية واردات سلع إستراتيجية أساسية.

وفاجأ البنك المركزي، الإثنين، بخفض سعر الجنيه 14.5 % مقابل الدولار في أول تخفيض رسمي في عهد المحافظ الجديد، طارق عامر ، ليصل سعر العملة الخضراء إلى 8.85 جنيه وفي البنوك إلى 8.95 جنيه، وفي اليوم التالي، 15 مارس، كرر المركزي الخطوة، مع تثبيت السعر، إذا طرح 200 مليون دولار مرة أخرى، ليعود مرة أخرى، الأربعاء، ويطرح عطاءً استثنائيًا بقيمة 1.5 مليار دولار لتغطية مديونيات العملاء بالعملات الأجنبية القائمة الناتجة عن عمليات استيرادية.

ورفع البنك المركزي المصري قيمة الجنيه بمقدار 7 قروش في العطاء الاستثنائي، الذي طرحه اليوم أمام البنوك، وقالت مصادر مصرفية، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن البنك المركزي عرض الدولار في عطاء اليوم بقيمة 7.78 جنيه وهو أقل 7 قروش عن أخر عطاء له أمس والذي طرح فيه 200 مليون دولار بسعر 8.85 جنيه.

وكان البنك المركزي المصري خفض عدد عطاءات بيع الدولار إلى 3 مرات أسبوعيا، بدلا من 4 مرات، وتكون العطاءات أيام الأحد والثلاثاء والخميس، ويتم تحديد حجم المعروض من الدولار مع كل عطاء.

من اين يأتي البنك المركزي بالدولارات

كما هو معلوم ومؤكد ان هناك نقصا حادا في توافر العملة الصعبة في مصر خلال الشهور الحالية، لاسباب عديدة الجميع يعلمها بداية من فشل النظام الحاكم في ادارة الازمة الاقتصادية وبسبب توقف السياحة والاستثمارات والانخفاض الحاد في نسبة تحويلات المصريين في الخارج، بالاضافة الى توقف المنح الخليجية، لذلك كانت علامات الدهشة بين خبراء الاقتصاد، وكان التساؤل: من اين يأتي البنك المركزي بالدولارات ؟

والاجابة لاتحتاج الى تفكير عميق، حيث تقوم الحكومة المصرية في الازمات باقتراض الاموال من البنوك من رصيد اموال المودعين، وهذه المرة تم اقتراض ملايين الدولارات من اموال المودعين بالعملة الصعبة، وهو الامر الذي اكده عدد من العاملين في المجال المصرفي.

البنوك تمنع الدولارات عن اصحابها

قامت البنوك في مصر بتعديل حدود الكاش المسموح به للأفراد عند السفر للخارج، وكذا تقييد استخدامات بطاقات الدفع، للسحب النقدى والمشتريات.

أبرز البنوك التى إتجهت مؤخراً لتعديل مبالغ الإتاحة بالعملات الأجنبية لعملائها، هى: الأهلى المصرى، HSBC، العربى الإفريقى، عودة، بلوم، والمشرق.

وقرر “الأهلى” أكبر بنك حكومى بالبلاد من حيث الأصول نهاية الأسبوع الماضى، فى إجراء مفاجئ، خفض حدود تغيير العملة المسموح بها للعملاء بنسبة %33، وبقيمة ألف دولار، ليوفر لعملائه ألفين دولار، بدلاً من 3 آلاف فى السابق، إلا أنه مازال ضمن البنوك التى توفر أعلى نسبة كاش للأفراد، على مستوى السوق المحلى.

وقلص “الأهلى” مطلع فبراير الجارى، حد السحب اليومى لإستخدام بطاقات الخصم بالخارج، من ما يعادل 8 آلاف جنيه، إلى 1600 جنيه، أى ما يقارب 200 دولار فقط، إضافة إلى زيادة عمولة السحب والمشتريات، على تلك البطاقات، بما يزيد عن %1 لتصل إلى %3.5 للمشتريات، مقابل %2 فى السابق.

فيما قام البنك البريطانى “HSBC” بتقليص الكاش الدولارى المسموح لعملاءه أثناء السفر، بنسبة %75 دفعة واحدة، لينخفض الحد المسموح به لعملاء البريمير من 5 ألف دولار إلى 1250 دولار، و750 دولار لعملاء الـ Advance بدلاً من 3 آلاف دولار بالسابق.

كما هبط من ألف دولار إلى 250 دولار للعملاء الأفراد، هذا مع فرض حد أقصى شهرى على المشتريات والسحب النقدى عبر البطاقات يبلغ 10 ألاف دولار.

الدين الخارجي يتضخم

ارتفع الدين الخارجي لمصر بنهاية العام الماضي 2015 بمقدار 5. 6 مليار دولار ليصل إلى 47.8 مليار دولار في نهاية ديسمبر الماضي، مقارنة مع 3. 41 مليار دولار في نهاية ديسمبر 2014، بحسب بيانات البنك المركزي، مشيرًا إلى نسبة رصيد الدين الخارجي من الناتج المحلي الإجمالي بلغت 13% في نهاية ديسمبر الماضي، مقابل 1. 12% في ديسمبر 2014.

تعليق واحد على “مفاجأة.. البنك المركزي يسحب اموال المودعين بالدولار لطرحها في العطاءات

  1. ياجماعة كل اللى عنده دولار او جنيه في البنك او البريد يروح يسحبهم والله فلوسك وتعبك وشقى عمرك بتروح للخنازير والكلاب لانها رصيد لهم بيسحبوا منه لبناء المعتقلات وزيادة رواتب الشرطة والجيش والقضاة
    وبالنسبة للناس خارج مصر مش ترسل اي اموال حاليا
    يعني انت بفلوسك بتساعد وتشارك معاهم

اضف تعليق للنشر فورا