الاقتصاد المصري، العملات، الاسعار، سعر الدولار اليوم، ثمن، الجنيه، الدولار، الفلوس، الاموال، الفقر، التضخم

مفاجأة.. اسعار الدولار تتصاعد كل ساعة وتقترب من 12 جنيها

اخبار ليل ونهار. اسعار الدولار اليوم في السوق السوداء تقترب من 12 جنيها

في سابقة تحدث لاول مرة في تاريخ مصر، اصبح سعر الدولار يتغير بمعدل كل ساعة تقريبا نحو الصعود، حيث وحتى تاريخ كتابة هذه السطور في يوم 21/4/2016، اقترب سعر الدولار من حاجز 12 جنيها لاول مرة، حيث تراوحت الاسعار مابين 11.50 جنيه و 11.60 جنيه، ومن المتوقع استمرار تصاعده خلال باقي ساعات اليوم ليصل الى مايقارب 12 جنيها.

ومن جانبه قال محمد رضوان، عضو شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن أسعار الدولار فى الأسواق السوداء قفزت بشكل ملحوظ خلال يومين حيث وصل إلى 11.50 جنيه، وسط تعاملات محدودة من المتعاملين بالدولار والجنيه المصرى، مشيرًا إلى أن السبب وراء ذلك الارتفاع هو المضاربات الكبيرة التى يقوم بها المستثمرون.

وأضاف رضوان فى تصريحات صحفية، أن انتشار الشائعات حول خفض قيمة الجنيه المصرى أمام الدولار بشكل رسمى وعدم وجود احتياطي نقدي لدى البنك المركزى والتخوف من تزايد المظاهرات والحراك السياسى كان له عوامل قوية فى ارتفاع أسعار الدولار بالسوق السوداء.

وكان طارق عامر محافظ البنك المركزى قد نفى فى تصريحات سابقة اتجاه المركزى لخفض قيمة الجنيه أمام سعر الدولار خلال الفترة المقبلة لمواجهة الأزمة كما زعم البعض وأرجع أسباب ارتفاعه الجنوني إلى المضاربة منوهًا إلى ضرورة الاتجاه لتجريم عمليات المضاربة ونشر الشائعات فى سوق العملة.

وقرر البنك المركزى المصرى مساء أمس أغلاق 9 شركات صرافة جديدة بشكل نهائي لتلاعبها في أسعار بيع العملة الصعبة ومخالفات أخرى وذلك إثر القفزة الحادة للدولار في السوق السوداء مؤخرا.

ويأتي تحرك البنك المركزى المصرى بعد أن اقتراب سعر الدولار في السوق السوداء من 12 جنيها هذا الاسبوع للمرة الأولى وسط تهافت شديد على شرائه مع تفاقم شح العملة الصعبة.

واستبعد محافظ البنك المركزي طارق عامر في تصريحات صحفية أمس وجود اتجاه لخفض جديد في قيمة العملة المحلية “الجنيه”. وقال عامر إن ما يتردد بالسوق بشأن اتجاه المركزي لخفض جديد في قيمة الجنيه أو اتفاقه مع أي جهات خارجية في هذا الشأن، عار تماما من الصحة.

وأكد أن الارتفاعات المبالغ فيها وغير المبررة للدولار بالسوق الموازية ناتجة عن مضاربات وشائعات من أطراف تستهدف الضرر بالوطن.

وخفض البنك المركزى المصرى الشهر الماضي قيمة العملة المحلية 112 قرشا قبل أن يرفعها قليلا بعدها بيومين ونجح حينها فعلا في إحداث ركود بالسوق السوداء لكن سرعان ما عاد النشاط فيها بقوة.

ويبلغ السعر الرسمي للجنيه في تعاملات ما بين البنوك 8.83 جنيه، بينما يشتري الأفراد الدولار من البنوك بسعر 8.88 جنيه.

اضف تعليق للنشر فورا