الاقتصاد المصري، العملات، اسعار، سعر، ثمن، الجنيه، الدولار، الفلوس، الاموال، فقر، الفقر، التضخم، الغلاء، غلاء

مش دافع.. حملة لمنع سداد اي فواتير اعتراضا على اشتعال الاسعار

مش دافع.. حملة لمنع سداد اي فواتير اعتراضا على اشتعال الاسعار

انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي، بين المصريين، حملات لمنع سداد اي فواتير جديدة، سواء فواتير الكهرباء او المياه او الغاز او التليفون، وذلك اعتراضا على الارتفاع الغير مسبوق في اسعار جميع السلع والخدمات والادوية قبل ايام قليلة من شهر رمضان المعظم لعام 2016/1437.

شاهد ايضا

تزايد الغضب بين المصريين بعد اشتعال اسعار الادوية

رسميا.. مجلس النواب يوافق على زيادة اسعار المترو

وقد لاقت الدعوات تجاوب عدد كبير من المواطنين، حيث اكد عدد منهم على صفحات التواصل الاجتماعي، انهم لايملكون بالفعل اي اموال متبقية لسداد اي فواتير، خاصة بعد الزيادات الكبيرة في الاسعار، حيث تضاعفت اسعار جميع المواد الغذائية والادوية، الى مستويات قياسية، مع عدم وجود اي زيادات في الرواتب او المعاشات، باستثناء الجيش والشرطة والقضاة.

شاهد ايضا

ارتفاع سعر علبة اسبرين «ريفو» الى 55 جنيه

خليها تصدي.. حملة لمواجهة اشتعال اسعار السيارات في مصر

الدولار الشماعة الاسهل

يرجع جميع المسئولين في حكومة عبد الفتاح السيسي، هذه الارتفاعات التاريخية في الاسعار، الى ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، حيث وصل سعر الدولار في شهر مايو من العام الحالي 2016، فوق 11 جنيها، ومن المتوقع استمرار صعود الدولار، في ظل الانهيار التام لقطاع السياحة في مصر، وغلق مئات الشركات والمصانع، وانعدام الاستثمارات الاجنبية في مصر.

اضف تعليق للنشر فورا