ليه مش هتنزل بكرة من البيت ؟!

أخبار ليل ونهار – يوافق غدا الخميس 11 يونيو 2015، وهو اليوم الذي دعت إليه حركة 6 إبريل لمقاطعة الدولة ونظام الرئيس عبدالفتاح السيسي، لأسباب إقتصادية وإجتماعية وسياسية، وجاءت الدعوة بعنوان «وأخرتها» ورفعت شعار «خليك في البيت».

حيث قالت حركة 6 إبريل في دعوتها على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك:

«علي مدار عاميين متتاليين يعاني المصريين من أوضاع معيشية وإجتماعية وسياسية متدهورة وفي طريقها لمزيد من التدهور والانهيار

إقتصادياً:

إرتفاع فاحش وممنهج في الأسعار وفواتير الخدمات الأساسية

رفع الدعم عن الفقراء والأكثر إحتياجاً وسط تنازلات ورضوخ للأغنياء ورجال الأعمال

غياب الاستثمارات وهجرة رؤوس الأموال وسط إغلاق للمصانع والشركات مابين المصادرة والمطاردة والأتاوات

إنهيار حاد في الخدمات من كهرباء ومياه وكهرباء ومستشفيات ومدارس وهيئات حكومية

إرتفاع نسبة البطالة والفقر

إجتماعياً:

إستقطاب وإنقسام مجتمعي حاد

عودة وحشية للمماراسات الوحشية والمهينة من الأمن تجاة المواطنيين البسطاء

إزدياد وتيرة العنف

إتساع دائرة الدم

فقدان الأمل وزيادة معدلات الهجرة والانتحار

سياسياً:

سلطة واحدة تنفيذية ورقابية وتشريعية في نفس الوقت تعمل ضد الفقراء والمعدمين والعمال والموظفين لحساب أصحاب رؤوس الأموال

قمع وإستبداد وإرهاب فكري ضد كل رأي أو فكرة معارضة

فرض سياسة الرأي الواحد وسط سيطرة شبه تامة على الإعلام بكل أشكاله

يدفع المصريون ثمن سكوتهم طوال عامين على ممارسات النظام التي خنقتهم وحولت حياتهم إلى مأساة مستمرة تسوء يوماً بعد يوم
علي أمل أن يتحقق أياً من الوعود البراقة التي وُعدوا بها سواء تنمية إقتصادية أو تحسن مملموس في الخدمات ولكن دون جدوي أو أي مؤشرات تدعوا للأمل في تحقيقها

الشارع المصري يئن تحت أوضاع إقتصادية خانقة ولسان حال الجميع #وأخرتها


___________

لازم النظام يسمع صوتك ويفهم إنه الشعب هو مصدر كل السلطات

شارك معانا في أولى فعاليات “وأخرتها” في يوم ٦/١١ لإعلان الرفض الشعبي العام لإستمرار تلك الممارسات

خليك في البيت

ماتروحشي الشغل. ماتروحشي الجامعة. ماتروحشي المدرسة. ماتفتحشي المحل. ماتشتريش ولا تبيع حاجة

لازم تشارك في الإحتجاج

النقابات
العمال
الموظفين
الطلاب
المعتقلين
كل فئات المجتمع

عايزين مرتبات تعيشنا. عايزين نشتغل. عايزين تعليم لأولادنا. عايزين مواصلات أدمية. عايزين مستشفيات تعالجنا. عايزين دواء لأطفالنا. عايزين قضاء منصف. عايزين أمن وأمان. عايزين حرية وكرامة.

مش عايزين رفع أسعار. مش عايزين محسوبية. مش عايزين ظباط بلطجية. مش عايزين تعذيب في الإقسام. مش عايزين أتاوات. مش عايزين فساد. مش عايزين رشاوي. مش عايزين اعتقالات. مش عايزين تلفيق قضايا.

قول لأصاحابك وأهلك وجيرانك وزمايلك يشاركوا في اليوم
فهمهم إن سكوتنا النهاردة يساوي معاناة أكبر بكرة
سكتت كتير يا مصري وداسوا عليك وعلى حقوقك

وسط القهر وتحت الجوع … أي تحرك ليك مشروع».

اضف تعليق للنشر فورا