لاول مرة .. روسيا تمتنع عن توريد القمح الى مصر

اخبار ليل ونهار – في سابقة هى الاولى من نوعها، قال رئيس اتحاد الحبوب الروسي، إن بلاده لن تستطيع تزويد الحكومة المصرية من حاجتها من الحبوب، وخاصة القمح، خلال الشهر المقبل، بسبب استمرار فرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات تصدير بحق روسيا.

وكانت مصر قد أعلنت مطلع الأسبوع الجاري، عن أنها ستقوم باستيراد نحو 300 ألف طن من القمح، من إحدى دول الاتحاد الأوروبي وروسيا، بهدف سد حاجتها من القمح خلال العام القادم.

وقد ذكرت شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية، أن روسيا قد لا تتمكن من إرسال شحنة القمح إلى القاهرة، في شهر يناير المقبل، بسبب القيود غير الرسمية التي فرضت على اتحاد الحبوب الروسية من قبل الحكومة.

وأوضحت الصحيفة، أن الحكومة الروسية فرضت قيودا غير رسمية بشكل صارم من أجل رصد ووضع قيود على شحنات السكك الحديدية فرضت في وقت سابق من هذا الشهر، بهدف تهدئة الأسعار المحلية، وخاصة أن روسيا تمر بأزمة بسبب انخفاض سعر النفط والعقوبات الغربية التي فرضت عليها.

ونقلت الصحيفة عن أركاي زلوشوفسكي، رئيس اتحاد الحبوب الروسية “قد لا نتمكن من تصدير القمح في موعده خلال شهر يناير إلى مصر؛ بسبب القيود التي فرضت، وعلقت الصادرات بشكل فعال”.

وقال أركاي للصحفيين “منذ يوم الخميس الماضي، قد نرى سفينة واحدة تبحر بموجب القيود الجديدة، كما أن الروبل فقد ما يقرب من نصف قيمته أمام الدولار الأمريكي بسبب تراجع أسعار النفط، ما تسبب في اتخاذ موسكو بعض التدابير للحد من التضخم.

وأشار أركاي، إلى أن نحو 3 ملايين طن من القمح، من المفترض أن يتم تصديره وتسليمه للبلاد في شهر يناير وهي الآن عالقة، وبالطبع تشمل الإمدادات إلى هيئة السلع التموينية، وفي إشارة لمصر تسأل كيف يمكن أن نوفر لمصر وهي أكبر مشترٍ للقمح الروسي.

وأضاف أركاي، أن التصدير لمصر القمح في موعده إذا استثنت الحكومة مصر من الإجراءات التي فرضت، لكون مصر مشتري إستراتيجي للقمح الروسي.

ولفتت الصحيفة، إلى أن روسيا رابع أكبر مصدر للنفط في العالم، وأكبر المصدرين للقمح لمصر، وتصدر كميات قياسية من محصول القمح حوالي 104 ملايين طن.

تعليق واحد على “لاول مرة .. روسيا تمتنع عن توريد القمح الى مصر

اضف تعليق للنشر فورا