عين، عيون، العين، العيون، الحواجب، النظر، البصر، تقوية البصر، المياه البيضاء، المياه الزرقاء، العدسة، الليزك، امراض العيون

كل مايشغلك عن الجلوكوما.. المياه الزرقاء.. ارتفاع ضغط العين

اخبار ليل ونهار – الجلوكوما.. المياه الزرقاء.. ارتفاع ضغط العين، كلها مسميات لشىء واحد، وفي الموضوع التالي سنلقي المزيد من الضوء عليه.

تعريف الجلوكوما:

هي حالة مرضية يرتفع فيها ضغط العين الداخلي لمعدل أعلى من الضغط الطبيعي للدرجة التي يسبب معها تلفا للعصب البصري، وهو العصب الذي يقوم بنقل الصور إلى المخ. ومن المعروف أن عملية الرؤية تتم في الدماغ وليس في العين. ويصاب العصب البصري بالتلف التام إذا ما تعرض لضغط عال على مدى فترة زمنية طويلة وبالتالي يصبح غير قادر على حمل النبضات العصبية البصرية إلى الدماغ أو بمعنى آخر تصاب العين بتلف غير قابل للإصلاح ومن ثم تصبح في النهاية عينا عمياء. وهذا العصب، مع الأسف لا يمكن استبداله أو زرع عصب آخر محله سواء في هذا المستشفى أو في أي مكان آخر في العالم.

لماذا يرتفع ضغط العين؟

تحافظ العين الطبيعية على شكلها الكروي (كبالونة منفوخة) بفضل السائل المائي الذي يفرز بشكل مستمر داخلها (الخلط المائي). ومن خلال تصريف هذا السائل ببطء عن طريق قنوات دقيقة توصله الى مجرى الدم، يتم الحفاظ على مستوى الضغط الداخلي للعين بمعدل منتظم وطبيعي (ليس لهذا السائل المائي علاقة بالدموع).

وإذا لم يستطع هذا السائل الخروج بالقدر الكافي، فقد يأخذ الضغط الداخلي للعين في الارتفاع إلى مستويات خطرة، وفي معظم الحالات لا يكون لارتفاع ضغط العين الداخلي علاقة بارتفاع ضغط الدم.

ما هو الماء الأزرق ؟

ما هذا إلا اصطلاح قديم أطلق على ارتفاع ضغط العين الداخلي، وفي الحقيقة ليس هناك لا ماء أزرق في العين ولا ورم أزرق غير طبيعي يستوجب الاستئصال الجراحي.

هل يمكن استعادة البصر المفقود نتيجة ارتفاع ضغط العين؟

البصر المفقود نتيجة للإصابة بالجلوكوما لا يمكن استعادته. وقد يكون بمقدور الطبيب المعالج المحافظة على القدر الموجود من البصر في العين المصابة . ولذلك، فإن الأدوية المضادة للجلوكوما لا تساعد على تحسن النظر ، ولكنها تحول دون فقد المزيد من البصر في العين وهذا ينطبق كذلك على الجراحة حيث أنها تمنع فقد المزيد من البصر في العين ولا تجعلك تبصر بشكل أفضل. وإذا لم تقم باتباع إرشادات الطبيب ونصائحه فقد تفقد الجزء الباقي من البصر تدريجيا، حتى تصبح العين لا سمح الله عمياء.

الاعراض و الانواع :

هناك أنواع عديدة من الجلوكوما ، كل منها له مجموعة خاصة به من الأعراض .

جلوكوما الزاوية المفتوحة :

ويعرف أيضاً بـ الجلوكوما المزمنة أو البسيطة ، وهي أكثر الأنواع إنتشاراً ، وتشكل نسبة 90% من إجمالي حالات الجلوكوما .
وفي هذا النوع ، تظل الزاوية التي بداخل الحجرة الامامية للعين مفتوحة ، غير أن الرطوبة المائية تصرف ببطء شديد ، مما يؤدي إلى تراكم السائل بالعين مع ارتفاع بطيء لكنه مستمر في ضغط العين .
وقد تسوء الحالة في هذا النوع من الجلوكوما مع وجود اعراض قليلة أو قد لا توجد أعراض على الإطلاق إلى أن يصل المرض إلى مرحلة متقدمة .

وقد يصاب المريض ببقع عمياء مع تضاؤل القدرة على الإبصار الطرفي لكنها قد تكون أموراً ذات أهمية ضئيلة فلا تلاحظ في البداية .
وفي بعض الأحيان ينتبه الناس إلى المرض عندما يجدون أنهم يحتاجون لكشف نظر جديد كل فترة قصيرة أو لديهم مشاكل في الرؤية الليلية . غير أن هذه الاعراض تحدث بصفة عامة في المراحل المتقدمة من المرض .

في الاحوال الطبيعية يقوم الجسم الهدبي باستمرار بإنتاج السائل الزلالي ، وهو سائل يدور في الحجرة الخلفية حول القزحية ويمر من خلال الحدقة إلى الحجرة الامامية. ويساعد السائل على الاحتفاظ بشكل العين الخارجي ، ويغذي العدسة والقرينة ، ويتم تصريفه عن طريق الشبكة المتداخلة إلى قناة ” شليم ” ثم إلى الأوردة الصغيرة التي تتصل بتيار الدم وفي الجلوكوما المزمنة ذات الزاوية المفتوحة يحدث انسداد في الشبكة المتداخلة التي تشبه المنخل ، فيتراكم السائل ، ويزداد الضغط

جلوكوما التوتر المنخفض :

وهي نوع أقل شيوعاً من أنواع جلوكوما الزاوية المفتوحة ، وتتصف بحدوث تلف بالعصب البصري في نمط مميز للجلوكوما وإن كان يحدث مع وجود ضغط عين طبيعي .

وقد يقع هذا النوع من الجلوكوما عندما يقل ورود الدم إلى العصب البصري بسبب حالات مرضية أخرى ، مثل تصلب الشرايين .
وفي ظل هذه الظروف ، يكون حتى الضغط الطبيعي الواقع على العصب البصري كافياً للمزيد من انتقاص تغذية العصب بالدم مما يسبب تلفاً به .

جلوكوما الزاوية المغلقة :

وتعرف ايضاً بـ الجلوكوما الحادة أو جلوكوما انغلاق الزاوية أو الزاوية الضيقة .

يتصف هذا النوع من الجلوكوما بإرتفاع سريع في ضغط العين على مدى ساعات قلائل حيث تصاب زاوية الصرف فجأة بالإنسداد ، مما يمنع جريان السائل إلى خارج العين .
ويحدث هذا أحياناً عندما تضيق الزاوية وتندفع القزحية للأمام ، فتنجح في إغلاق ممر الصرف . وسرعان ما تتصلب مقلة العين ويتسبب الضغط في ألم وتشوش بالرؤية ، وهالات من قوس قزح حول الأضواء ، مع نوبات صداع ، وغثيان وقيء .
وهي حالة خطيرة يمكن أن تؤدي بسرعة إلى العمى .
وتحتاج السرعة التي تبدأ بها الأعراض إلى علاج فوري على يد إخصائي العيون .

كيف يتم علاج الجلوكوما؟

ينحصر الهدف الأول لجميع أنماط علاجات الجلوكوما في خفض ضغط العين الداخلي إلى مستوى آمن. ومن الممكن تحقيق ذلـك عـــن طريــق قطرات العيــن أو الحبوب أو عن طريق الجراحة. وعادة ما يكون للقطرات تأثير طيب في معظم الحالات، إلا أنها تفيد طالما كانت تستعمل بطريقة منتظمة. لذلك لابد من تعاطي هذه القطرات حسب الإرشادات التي يوصي بها الطبيب، حيث أن نسيان وضعها، أو وضعها لعدد مرات أقل مما وصف الطبيب قد يعني حدوث تلف جديد في العين، كما أن أخذها لعدد مرات أكثر مما وصف الطبيب ليس أمرا جيدا أيضا حيث أن ذلك يمكن أن يحدث آثارا جانبية غير مرغوبة.

ينبغي حفظ قطرات العين في مكان بارد (في الثلاجة، وليس في الفريزر)، كما ينبغي تجنب تعريضها للحرارة أو أشعة الشمس المباشرة، ولا تتركها في سيارتك الواقفة تحت أشعة الشمس. ويتعين عليك الاستمرار في أخذ القطرات وعدم التوقف عن ذلك أبدا دون استشارة الطبيب المعالج في ذلك. وقد يلجأ الطبيب إلى تغيير الأدوية على مدى عدة زيارات حتى يصل إلى توليفة من الأدوية تعطى النتائج المرجوة لحالتك. ولكن حتى بعد أن تتم السيطرة على ضغط العين الداخلي باستخدام الأدوية، فسوف يكون لزاما عليك مراجعة طبيبك المحلي كل بضعة أشهر للتأكد من استمرار الأدوية في تحقيق تأثيرها المطلوب.

الآثار الجانبية لقطرة الجلوكوما :

قطرة العين التي تعالج الجلوكوما قد تتسبب في آثار جانبية للعين ، منها تشوش الرؤية ، ألم العين ، ظهور الاجسام السابحة ، الحكة ، الاحمرار ، التدميع و التورم . والذي ربما لا تعرفه وهو أن هذه العقاقير التي تحتوي عليها القطرة يمتصها جسمك كذلك من سطح العين أو من خلال القنوات الدمعية إلى الانف والبلعوم . فإذا اصبت بهزال أو ارهاق غير معتاد مع ضيق تنفس وطفح وجفاف بالفم واسهال وعصبية وتنميل بالاصابع والاقدام ، بل وحتى انخفاض في الرغبة الجنسية بعد أن بدأت العلاج بقطرة الجلوكوما ، فإنها قد تكون من الأعراض المصاحبة لهذه القطرة . فإن حدث هذا ، فإن طبيبك في الغالب يستطيع إيجاد نوع بديل من القطرة لكي تستخدمها .
من الممكن الحد من هذه الآثار . أغلق عينيك بعد وضع القطرات لمدة دقيقة إلى دقيقتين ، وإضغط بلطف بإتجاه زواية العين القريبة من قناة الدمع وإمسح أية قطرات غير ضرورية لامست الجفن .

إقرا النشرة الدوائية المصاحبة للقطرة وناقش مع طبيب العيون والطبيب العام أية أعراض محتملة لها .

وإذا لم يكن بالإمكان السيطرة على حالة الجلوكوما عن طريق الأدوية، فقد يقترح الطبيب المعالج إجراء جراحة باستخدام أشعة الليزر، ويتم ذلك خلال زيارتك للعيادة دون الحاجة للتنويم بالمستشفى.

وفي حالة عدم الاستفادة من أي من الوسائل العلاجية المشار إليها، فسوف يقترح الطبيب إجراء عملية جراحية في العين المصابة أو ليزر.

استخدام أشعة الليزر القاطعة YAG Laser:

وتستخدم هذه الأشعة في العديد من أمراض العيون مثل:

1- عمل فتحة صغيرة في أطراف القزحية عند وجود جلوكوما حادة نتيجة لضيق زاوية العين الخارجية، وتعمل هذه الفتحة على تصريف سوائل العين (Aqueous) إلى الحجرة الأمامية للعين، وهذه العملية مأمونة جدا وتجرى في العيادة الخارجية باستخدام تخدير موضعي للعين.

2- تمزيق الغشاء الخلفي لعدسة العين والذي يترك أثناء عمليات المياه البيضاء لكي يحافظ على عدم تحرك السائل الزجاجي إلى الأمام ولكي يحافظ على توازن العدسة الصناعية داخل العين في الأسابيع الأولى لعمليات الماء الابيض ، وهذا الغشاء قد تتغير شفافيته بعد مدة من إجراء العملية ويضعف النظر نتيجة لذلك مما يستوجب عمل فتحة في وسط هذا الغشاء لكي يتحسن النظر وهي عملية بسيطة ومأمونة النتائج ، ولا تحتاج إلى راحة أو أي احتياطات بعد العملية.

3- يستخدم دايود ليزر Diode Laser لعلاج بعض أنواع الجلوكوما المستعصية وذلك بتهتيك الجسم الهدبي الذي يفرز السوائل التي تسبب ارتفاع ضغط العين أو ما يسمى بالجلوكوما أو الماء الأزرق، كما يستخدم في علاج اعتلال الشبكية لدى الأطفال الخدج.

هل يتطلب الأمر تغيير أسلوب حياتي بسبب الإصابة بالجلوكوما؟

لا، حيث يمكنك القيام بأي شيء قد يعينك بصرك على فعله بصورة آمنة. ولكن ينبغي آخذ موافقة الطبيب إذا قررت قيادة السيارة بنفسك أو القيام بتشغيل آلات قد ينطوي تشغيلها على خطر محتمل. كذلك لا تنسى أن تستخدم أدوية الجلوكوما في أوقاتها المحددة والتأكد من المحافظة على مواعيد مراجعاتك للطبيب لمتابعة الحالة. ويتعين أخذ الأدوية كالعادة في اليوم المحدد لمراجعة الطبيب حتى يمكن للطبيب معرفة كيفية عمل هذه الأدوية وتقرير مدى استفادة العين منها وينبغي عليك القيام بذلك حتى لو كنت مسافرا. ولا بد من إحضار جميع الأدوية التي تتعاطاها معك في كل زيارة مراجعة، وإذا نفدت هذه الأدوية فلا تنتظر حتى يأتي موعد زيارتك المقبلة للطبيب بل قم بشرائها من أي صيدلية قريبة من محل سكنك أو احضر إلى المستشفى لتجديد الوصفة.

فإذا حدث وعانيت من تزايد سريع لصداع حاد منتشر أو من ألم في العين خاصة خلال يوم أو اثنين من زيارتك لطبيب العيون، فيجب العودة فورا لمراجعة الطبيب. وإذا عانيت من ألم جديد أو حاد أو حدث تدهور سريع في الرؤية، فلا تنتظر حتى موعد زيارتك المقبلة للطبيب بل احضر فورا لقسم الطواريء بالمستشفى.

نصائح لمرضى الجلوكوما:

إن العلاج بالأدوية ليس علاجا مؤقتا بل يجب الإستمرار فى استعمالها بصفة دائمة حيث يؤدى الإنقطاع عنها الى ارتفاع ضغط العين مرة اخرى ما لم يوصى الطبيب بذلك.

إذا وصف لك الطبيب أنواعا مختلفة من القطرات للعين فحاول ان يكون بين استعمال كل نوع وآخر عشر دقائق على الأقل.

يجب دائما إفادة الطبيب المعالج بأى أمراض أخرى وبالذات أمراض القلب والرئتين وعن الحالة المرضية التى تعانى منها ، كذلك الأدوية الموصوفة لك بهذا الشأن ، كما يجب إحضار جميع الأدوية فى كل زيارة حتى ينعرف الطبيب على طريقة استعمالك للأدوية ويتأكد من دقة متابعتك للعلاج.

عند انتهاء اى نوع من الأدوية قبل موعد مراجعتك ، يجب عليك شراءة والإستمرار فى استعمالة حتى موعد الزيارة التالية.

اضف تعليق للنشر فورا