عبدالفتاح السيسي

كارلوس لاتوف يرسم السيسي مع طنطاوي في ملعب الديكتاتورية

أخبار ليل ونهار – علق رسام الكاريكاتير البرازيلي الشهير كارلوس لاتوف اليوم عن مذبحة الدفاع الجوي، قائلًا: «بورسعيد 2012 – الدفاع الجوي 2015، مجازر ملعب الديكتاتورية في مصر»، والتي راح ضحيتها 22 شخصا من مشجعي نادي الزمالك قبيل مباراة انبي والزمالك في الدوري العام المصري، وفقا لأحدث إحصائيات وزارة الصحة المصرية.

ونشر لاتوف على حسابه الخاص على موقع التدوينات المصغرة (تويتر) رسما توضيحيا يظهِر المشير محمد حسين طنطاوي، الذي كان يدير البلاد وقت ارتكاب مجزرة بورسعيد عام 2012 يحمل في يده كرة على شكل جمجمة، ويقوم بمصافحة الرئيس المصري الحالي عبدالفتاح السيسي مرتديا زيه العسكري ويحمل كرة في يده على شكل جمجمة، ويداهما ملطختان بالدماء.

ووقعت مجزرة بورسعيد في الأول من فبراير عام 2012 بحق جماهير الأهلي ورابطة أولتراس أهلاوي خلال مباراة المصري البورسعيدي والأهلي في استاد بورسعيد وراح ضحيتها 74 من أفراد جماهير الأهلي فضلا عن مئات المصابين.

وتتزامن مجزرة الدفاع الجوي مع الذكرى الثالثة لمجزرة بورسعيد، التي لم يتم حتى اﻵن القصاص من مدبريها، حيث يُتهم في تلك القضية 73 متهمًا من بينهم 9 من القيادات الأمنية، و3 من مسئولي النادي المصري وباقي المتهمين من ألتراس النادي المصري.

وكان لاتوف قد قدم عام 2012 في أعقاب مجزرة بورسعيد مجموعة من الرسوم الكاريكاتيرية انتقد خلالها المجلس العسكري وحمله مسئولية وقوع المجزرة.

اضف تعليق للنشر فورا