عبد الفتاح السيسي، السيسى، العرص، Abdel Fatah al-Sisi

بالصور .. قناة العربية توقف اشهر برامجها لدعم نظام السيسي فجأة

اخبار ليل ونهار – في تطور يؤكد توقف الدعم السعودي الحكومي لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي في مصر، بعد تولي الملك سلمان الحكم، أوقفت قناة العربية الفضائية بصورة مفاجئة، اشهر برامجها التي يتم فيها تبرير ودعم مواقف السيسي، وهما برنامجي “الحدث المصري” و”الشارع المصري” دون أن تعلن رسمياً عن القرار أو تكشف عن الأسباب، في خطوة فسرها كثيرون بأنها مؤشر قوي على تغير السياسة السعودية تجاه مصر، فضلاً عن أن القناة المملوكة للشيخ وليد آل إبراهيم مقبلة على تغيرات جذرية بعد أن تغيرت إدارتها مرتين خلال عام واحد.

ويأتي إلغاء البرنامجين من قناة “العربية الحدث” بعد أقل من شهر على تولي الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم في السعودية، والتي أعقبها بأيام تولي الصحفي السعودي تركي الدخيل إدارة القناة خلفاً للدكتور عادل الطريفي الذي تم تعيينه وزيراً للثقافة في السعودية، والذي كان قد تولى منصبه في “العربية” قبل شهور قليلة عندما استقال عبد الرحمن الراشد من إدارتها.

وكتب مقدم برنامج “الحدث المصري” محمود الورواري تغريدة عبر حسابه على “تويتر” يؤكد فيها إلغاء البرنامج، وقال مساء الخميس إنه يقدم الحلقة الأخيرة من البرنامج الذي واكب الأحداث في مصر منذ ثورة 25 يناير 2011، وقدم شكره للمشاهدين، فيما لم يصدر عن إدارة القناة أي بيان يوضح ملابسات وقف البرنامج.

الوراوري يعلن وقف برنامج "الحدث المصري" على "العربية"

ونقلت صحيفة “القدس العربي” عن مصدر داخل قناة “العربية،” إن المدير الجديد تركي الدخيل بدأ تغييرات واسعة وجذرية داخل القناة تتعلق بالبرامج والسياسات وليس بالمذيعين والأشخاص، مؤكداً أن “اللهجة السابقة تجاه مصر ربما تتغير”، لكنه لم يوضح بأي اتجاه سيكون التغيير.

وأشار إلى أن التغييرات تشمل قناتي “العربية” و”العربية الحدث”، حيث أن الثانية ستتحول للعمل بواقع 24 ساعة يومياً، بدلاً من 18 ساعة في الوقت الراهن، موضحاً أن “العربية الحدث” كانت تنضم الى القناة الأم بواقع ست ساعات يومياً، وهو ما سيتغير قريباً أيضاً.

وتأتي التغييرات على البرامج والسياسات في قناة “العربية” في الوقت الذي يسود فيه حديث واسع عن تغير جذري في السياسة السعودية تجاه مصر في أعقاب تولي الملك سلمان الحكم، فضلاً عن أن الملك سلمان تعرض لانتقادات هادئة في وسائل الاعلام المصرية الموالية للرئيس عبد الفتاح السيسي كشفت عن عدم ارتياح مصري من التغيرات الداخلية الأخيرة في السعودية.

وكانت آخر الانتقادات للملك سلمان وسياساته على لسان الاعلامي المصري المعروف والمقرب من السيسي ابراهيم عيسى، إلا أن الأوضح والأقسى كان على لسان الاعلامي يوسف الحسيني الذي دعا قبل وفاة الملك عبد الله بأيام الى “تشكيل لجنة طبية تنتهي الى قرار بعزل الأمير سلمان من ولاية العهد”.