قمة الفقر بين «السيسي وقبرص واليونان» والهدف الإنتقام من أردوغان

أخبار ليل ونهار – «قمة الفقر» هكذا أطلق النشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي على عنوان القمة التي عقدت بين أكثر ثلاث دول تعاني مشاكل سياسية وإقتصادية وإجتماعية من دول البحر المتوسط، أما عن الهدف فهو «الإنتقام من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان»، حيث يعاني نظام كل من الدول الثلاث من موقف أردوغان إتجهاهم.

حضر «قمة الفقر» الرئيس عبد الفتاح السيسى، ورئيس وزراء اليونان نطونيس ساماراس، والرئيس القبرصى، نيكوس أناستاسيادس.

وقد أكد السيسي ان اليونان وقبرص من أكبر الدول الداعمة لمصر بعد 30 يونيو، وفهما لحقيقة ما يحدث من حولنا، على حد قوله.

وجاء ذكر تركيا في نص «إعلان القاهرة» الصادر عن «قمة الثلاثية» (مصر – قبرص – اليونان) كالتالي:

«إننا نؤكد أهمية اِحترام الحقوق السيادية وولاية جمهورية قبرص على منطقتها الاقتصادية الخالصة، وندعو تركيا إلى التوقف عن جميع أعمال المسح السيزمى الجارية فى المناطق البحرية لقبرص والاِمتناع عن أى نشاطات مشابهة فى المستقبل».

اضف تعليق للنشر فورا