فقر، الفقر، فقراء، البطالة، بائع، العشوائيات، ارتفاع الاسعار، الغلاء، انتحار، الانتحار، الاكتئاب

فيديو.. بائع الفول الكفيف وامه.. قصة قصيرة مؤثرة

قصص حقيقية, قصص وعبر, قصة حقيقية, قصة حزينة, قصة رومانسية, قصص للاطفال, حكايات, رواية, قصص قصيرة, قصة قصيرة, قصص واقعية, حكايات قبل النوم, حكايات لاتنسى, حكايات اطفال, قصة عشق, افلام قصيرة

اخبار ليل ونهار . بائع الفول الكفيف وامه.. قصة قصيرة مؤثرة

في الحياة، الكثير من القصص والحكايات الواقعية، والتي ترسم بتفاصيلها اجمل واروع القصص المفيدة، واليكم قصة بائع الفول الكفيف وامه:

وسط الزحام ودخان شوارع مصر يسيران معا وهما يجران عربة الفول عبدالله سعداوى ووالدته التى لا تفارقه أبدا يرتدى «عبدالله» نظارة شمسية دائما منذ أن فقد بصره منذ شهور يرى بعينَى والدته التى تساعده فى اللف فى الشوارع لبيع الفول المحمل على عربة خشبية.

رغم انها سيدة اتعبها المرض الا انها تساعد ابنها الكفيف في كل شيء وتسهر لتجهيز الفول المدمس على النار طوال الليل وتخرج صباحا مع ابنها لترشده وتساعده حقا مااجمل الامهات.

جنيهات قليلة هي حصيلة يوم شاق من اللف والمشي والسعي واحيانا من المطاردات من قبل افراد البلدية والشرطة الذين يحاولون الاستيلاء على عربة الفول ولامانع من الاستيلاء على ايراد اليوم.

شاهد القصة مع صورة اصحابها الحقيقين، على الفيديو التالي:

حصل على دبلوم تجارة وكان شاباً رياضياً يذهب إلى صالة جيم يومياً إلى أن أصابه طلق نارى من أحد البلطجية فضاع نظره وتغيرت حياته تماما.

قضى سنوات من عمره دون أن يرى شيئاً: عندى مشكلة فى العصب البصرى والحل عند ربنا الدكاترة قالوا لى لو حسيت بالضوء هنقدر نعمل لك حاجة وهترجع تشوف وأنا مش حاسس بأى حاجة.

حالة من الرضا يعيشها عبدالله ويشعر بها المحيطون به لدرجة تجعلهم يندهشون: الناس بتستغرب إنى راضى بقدر ربنا مايعرفوش إن الحادثة دى غيرتنى للأفضل بقيت ملتزم فى الصلاة وربنا كرمنى أحلى كرم فى شغلى وبيرزقني كتير من فضله والحمد لله.

تزوج عبدالله بعد الحادث ورُزق بطفل سماه يوسف واستقرت حياته على هذا الوضع لا ينقصه سوى علاج لعينيه وعمرة لوالدته التى شقيت معه وساعدته كثيراً ويقول على لسانه: أنا مش عايز من الدنيا حاجة غير الستر والرضا وانى أبقى مطمئن على أسرتى وأرد الجميل لأمى اللى تعبت معايا طول الست سنين اللى فاتوا.

أما والدته فلا تتمنى سوى كشك أو محل صغير يبيعان فيه الفول بدلاً من اللف بالعربة فى الشوارع قائلة: أنا برضه كبرت ومش قادرة على لفّ الشوارع.

تعليق واحد على “فيديو.. بائع الفول الكفيف وامه.. قصة قصيرة مؤثرة

  1. قصة مؤثرة وفيه ملايين القصص في مصر مبكية
    ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اضف تعليق للنشر فورا