دموع، بكاء، حزن، الحزن، ندم، الندم

المشهد الذي ابكى العالم في تركيا

اخبار ليل ونهار. المشهد الذي ابكى العالم في تركيا

في حين ان الملايين حول العالم قد حبسوا انفاسهم مع لحظات الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا وعاشوا لحظات الذهول والصدمة اولا وثم الفرحة العارمة والابتهاج بعد فشل الانقلاب الا انه مازالت هناك بعض القصص المبكية ومنها قصة استشهاد التوأمان أحمد ومحمد أوروتش التي ابكت العالم اجمع.

هي قصة فريدة من نوعها قصة حب من نوع اخر حين تبدأ نبضات القلب معا وتنتهي معا في نفس اللحظة انها قصة استشهاد التوأمان أحمد ومحمد أوروتش التي ابكت الجميع.

ولدا معا في نفس اللحظات ودرسا في نفس المدرسة وتدرّبا وتخرجا في نفس الأكاديمية انهما التوأمان أحمد ومحمد أوروتش ذوي الـ25 عاما ولمواصلة تحقيق حلمهما بأن يصبحا قائدين للطائرات الحربية انتقلا إلى أنقرة وتم تدريبهما على قيادة الطائرات سويا وعملا سويا في مدينة أضنة بشرطة مكافحة الشغب.

وقد تزوّجا ايضا معا في نفس العام حيث تزوّجا العام الماضي واصبحت زوجة أحمد حامل في شهرها السابع.

ويعمل الأخ الأكبر للتوأم ويسمّى مصطفى هو الآخر ضابطا في القوات الجوية.

شاهد ايضا

بالفيديو.. اردوغان‬ يرتل القرآن الكريم بصوت مبكي أثناء زيارته لاحد ضحايا محاولة الانقلاب

صدمة وبكاء اهالي واصدقاء التوأمان والشعب التركي

تم إخبار عائلتهما من قبل مسؤولي الشرطة بينما تلقى والداهما وزوجتاهما الخبر بصدمة وانهيار عصبي وتوافد أقاربهما وأصدقاؤهما الى منزل والديهما لتقديم العزاء والمواساة.

وكان قد استشهد التوأمان التركيان أحمد ومحمد أوروتش اللذان يعملان في الشرطة التركية أثناء هجومٍ على مركز القوات الخاصة في العاصمة التركية أنقرة من قبل عناصر انقلابية عسكرية ضمن احداث المحاولة الانقلابية الفاشلة في ليل الجمعة 15 يوليو 2016.

تعليق واحد على “المشهد الذي ابكى العالم في تركيا

اضف تعليق للنشر فورا