جامعة القاهرة، الطلاب، طلبة ، طالبات

في أقل من 48 ساعة .. طلاب مصر يهزمون ساويرس والسيسي

أخبار ليل ونهار – لم يمر اليوم الثاني من العام الدراسي الجامعي، إلا وأعلن طلاب مصر إنتصارهم على «فالكون» وقوات الأمن وحيلة الرئيس عبدالفتاح السيسي لإخماد ثورة الطلاب، بلجؤه إلى شركة الأمن «فالكون» وإبعاد الشرطة والجيش عن مواجهة طلاب مصر.

حيث لم تجد شركة الأمن «فالكون» مفر إلا خلع ملابسها وترك أجهزتها والهروب من المارد الطلابي، بعد قيام طلاب جامعة الأزهر بتحطيم البوابات الإليكترونية عند بوابة كلية طب بفرع البنين بمدينة نصر، وكذلك في جامعة القاهرة، بعدما وقعت إشتباكات بينهم وبين الطلاب، قام على إثرها الطلاب بطرد الشركة من الجامعة.

كانت الجامعات الحكومية، قد تعاقدت مع شركة «فالكون» للحراسات الخاصة مع بداية العام الدراسي الجامعي، لتأمين 15 جامعة خلال العام الدراسي الجديد، بعد الأحداث التي شهدها العام الدراسي المنقضي بين الطلاب وقوات الشرطة؛ أهمها: القاهرة –عين شمس – حلوان- الزقازيق – المنيا – الإسكندرية – أسيوط – الفيوم – بنى سويف – المنصورة – بنها، بالإضافة لجامعة الأزهر، وهو الامر الذي رفضه اغلب الطلاب.

وكان اللواء عادل سليمان، كشف فى حوار خاص على قناة الشرق الإماراتية، أن شركة «فالكون» للأمن والحراسة التي تولت تأمين المقر الرئيسي لحملة السيسي الإنتخابية في التجمع الخامس، مملوكة لرجل الأعمال نجيب ساويرس، وأن نفس الشركة التي يديرها رجال جيش وشرطة ومخابرات هي التي كانت أيضا تؤمن أحمد شفيق خلال انتخابات الرئاسة عام 2012.

Embedded image permalink
ماتبقى من فالكون

وكشف الخبير الاستراتيجى، أن رئيس مجلس إدارة الشركة هو شريف خال، الذي كان يرأس قطاع الأمن باتحاد الإذاعة والتليفزيون وكان وكيلاً للمخابرات العامة مشيرا إلى أن أغلب أفراد الشركة هم أفراد جيش وشرطة ومخابرات متقاعدين أو مكلفين سرياً بالإلتحاق بالشركة عن طريق تزكيات ووساطات مؤكداً أن الالتحاق بالعمل بتلك الشركة ليس بالسهل بل يحتاج إلى وساطات من نوع خاص .

اضف تعليق للنشر فورا