فواكه، فاكهة ، الفاكهة ، خضروات، الخضروات ، خضار، تغذية، طعام ، سوق ، اسواق ، سعر ، اسعار ، ثمن

فيديو وصور.. فضيحة كاتشب هاينز في مصر

فيديو وصور فضيحة كاتشب هاينز في مصر – تقدم الدكتور أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، وعـلى أيـوب المحامى ومدير مركز ابن أيوب للدفاع عن الحقوق والحريات، ببلاغ للنائب العام ضـد شركة القاهرة للصناعات الغذائية “هاينز مصـر”، اتهم البلاغ الشركة باستخدام مواد فاسدة شديدة الضرر غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

قال البلاغ إن هناك قضية فساد غذائي جديدة، ضد إحدى شركات صناعة الأغذية المحفوظة الكبرى ذات الطابع الدولي “شركة القاهرة للصناعات الغذائية هاينز مصر”، والكائن مصنعها فى القطعة 36 المنطقة الصناعية الثانية ـ السادس من أكتوبر ـ الجيزة بجوار مصنع بيبسى والمختصة بتصنيع الصلصة والكاتشب.

سلم مقدم البلاغ صور وفيديوهات تكشف حجم الفساد والاستهتار بحياة المصريين، والضرر الذي يمس بصحتهم وسلامتهم من خلال ما تمارسه هذه الشركة من جرائم ومخالفات جسيمة نتيجة استخدامها لمواد فاسدة شديدة الضرر غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

وأوضح البلاغ أن هذه الشركة تحقق أرباحًا باهظة نتيجة الإضرار المتعمد بصحة المواطنين، حيث حققت الشركة 390 مليون جنيه مبيعات عن عام واحد فقط، عام 2013، وأن هذه الأرباح جاءت بعد خسائر 15% عن العام السابق، إضافة إلى ما يمثله سلوك هذه الشركة من مساس بسمعة مصر ومكانتها الصناعية والإنتاجية وبما يؤثر على حجم الصادرات المصرية وتخفيض نسبة الطلب على المنتج الوطنى، وأن فريق عمل متطوع من حركة شباب ضد الفساد استطاع أن يقوم بتسجيل و توثيق هذه الجرائم الخطيرة بالصوت والصورة فى قرص مدمج CD للعرض على السيد المستشار النائب العام، لإحالة القضية إلى النيابة المختصة لاتخاذ شئونها فيما تراه من بدء التحقيقات في البلاغ المقدم ضد هذه الشركة.

15319493_10211294511463529_736117953_n

وأشار البلاغ إلى أن الحكومة الإسرائيلية أصدرت أخيرًا قرارًا بحظر منتجات هاينز من الكاتشب لأنه لا يحتوي على كمية كافية من الطماطم، وأن معظمه تركيبات كيميائية مصنعة تضر بالصحة.

واستند البلاغ إلى ما نشره الموقع الإلكتروني للشركة عن المعلومات الغذائية لجميع المنتجات وللكاتشب الأصلي الذي يباع في الولايات المتحدة وفى كل فروع الشركة فى دول العالم، ومنها مصر، أن هناك 4 جرامات من السكر لكل 17 جرامًا من الكاتشب، كما يحتوي على الخل، ونوعين مختلفين من شراب الذرة (الفركتوز)، والملح، والعديد من التوابل التي لم يُكشف عنها حتى الآن، لهذه الأسباب الثلاثة يجب أن تتوقف عن تناول كاتشب هاينز ومنع تصنيعه. وعرض البلاغأن الكاتشب يحتوي على تركيز عالٍ من شراب فركتوز الذرة، هذا الشراب مصنع من ذرة معدلة وراثيًا بشكل مضر وبه نسبة سموم، كما أنه بمجرد تناوله فإنه يتسبب في ارتفاع سكر الدم بنسبة كبيرة، و ربما يتلف نسبة من أنسجة الكبد، وهناك دراسات عدة أثبتت أن تناول كميات كبيرة من شراب الفركتوز المعدل يؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بأمراض القلب والسمنة والبول السكري، إضافة إلى تسببه في إضعاف جهاز المناعة، وفي تحليل معملي حديث لهذا الشراب، تم اكتشاف احتوائه على نسبة من الزئبق، وهو شديد السمية للجسم، لذلك ينصح الأطباء في أمريكا هذه الأيام بتجنب تناول أي أغذية تحتوي على شراب فركتوز الذرة.

15319547_10211297267052417_639276328_n

كما يحتوي الكاتشب على خل مقطر وسكر الخل المقطر أيضًا غير الصحي ويُصنع من ذرة معدلة وراثيًا، إضافة إلى أن ملعقة واحدة من الكاتشب تحتوي على أربعة جرامات من السكر، و هي كمية غير صحية مطلقًا.

و فى غضون شهر نوفمبر 2016 تم تصوير ثمار طماطم غير صالحة للاستهلاك الآدمى يتم توريدها وتصنيعها فى مصنع شركة القاهرة للصناعات الغذائية هاينز مصر، ويثبت هذا التصوير الآتى: قيام المصنع بتوريد وشراء الطماطم الفاسدة التي تحتوي على عفن أسود، المصنع يشتري ثمار الطماطم التي بها “سوس” والممنوعة من التداول مما يجعلها طماطم أو ثمرات فاسدة غير صالحة للتصنيع. ودخول واستلام الطماطم الفاسدة بعلم أمن المصنع، إضافه إلى إدارة الجودة الخاصة بالمصنع وبعلم جميع المسئولين بالمصنع، ولا يوجد أي عمليات فرز للثمار الموردة للمصنع، بحيث يتم فرم كل ثمار الطماطم الموردة من دون إقصاء للفاسد منها، وذلك للحصول على أكبر كمية ممكنة من دون مراعاة عناصر سلامة الغذاء، يتم فرم جميع ثمار الطماطم حتى الفاسد منها من دون عملية الغسيل، وما يتم توريده هو الفرز الثاني الذي لا يمكن بيعه في السوق المحلية، وأن هذا المصنع من أكبر وأشهر مصنعى الصلصة والكاتشب، وللأسف لا يلتزم بمعايير السلامة الغذائية والجودة ويخالف شروط الصحة العامة، يقوم عمال المصنع بتجميع ثمار الطماطم بالكوريك من على الأرض، في مخالفة صريحة لمعايير جودة وسلامة الغذاء.

وأوضح البلاغ أن الطماطم الملقاة على الأرض يتم استرجاعها مرة أخرى بالكوريك على خطوط الإنتاج من دون غسيل أو معالجة، وأن الثمار الفاسدة تضر بالصحة العامة حتى بعد تعرضها لعمليات التصنيع، لأن سموم البكتيريا تظل موجودة بها على رغم تعرضها للحرارة والبسترة.

اضف تعليق للنشر فورا