عمرو أديب

فيديو.. مكالمة السيسي مع عمرو أديب كاملة

أخبار ليل ونهار – أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب ، في برنامجه «القاهرة اليوم» على قناة «اليوم»، مساء الاثنين، للتحدث عن تطوير سيناء، كما تناول عدة قضايا مثل مواجهة الإرهاب، والمشروعات القومية وزيارة لكوريا واليابان.

وبدأ السيسي موجهًا كلامه لعمرو أديب، قائلًا: «اسمحلي أقدر تخوفك على سيناء، وأنتوا معندكمش معلومات كفاية عن اللي بيحصل في سيناء، من سنة كلفت الفريق أسامة عسكر، قائد قوات الشرق بـ10 مليار جنيه لصالح تطوير سيناء».

وتابع: «لما بنقول حاجة إحنا معندناش مكان للعبث معاك ولا مع الشعب المصري، وخليني أبدأ معاك من أول الضفة الشرقية ثم الطرق والمحاور، ثم بحير البردويل ثم التجمعات البدوية، ثم الطرق والمحاور اللي هتتعمل، اللي بقولهولك ده هيتعمل في خلال سنة أو سنة ونصف، أسمع اللي بقولك عليه، والأمر طالما خططنا له هنعمله بفضل الله، سيناء طول عمرها فيها معديات فقط بتربطها بالضفة الغربية لقناة السويس ولما اتعمل نفق الشهيد أحمد حمدي وكوبري السلام كانو هم الحاجتين اللي تم إضافتهم في الفترة الأخيرة».

وأردف: «إحنا بنتكلم على 4 أنفاق هتشوفوهم خلال السنتين اللي جايين دول، 2 في الإسماعيلية و2 في بورسعيد وهيبقى فيه نفق سكة حديد في بورسعيد، وفي الإسماعليلية وهيبقى فيه نفقين تانيين في اتجاه السويس، دا إزاي بنربط سينا بمصر، ودلوقتي بتعمل ميناء شرق التفريعة، وهيكون من أكبر موانئ البحر المتوسط، وفي نفس الوقت في شرق التفريعة تم عمل حتى الآن 600 حوض لزراعة الأسماك شرق القناة، وتم الانتهاء من 20 ألف وحدة سكنية بالإسماعيلية الجديدة روحوا وشوفوا».

واستكمل السيسي حديثه عن التطوير في سنياء: «تم الانتهاء من 2000 وحدة سكنية في العريش، وخلال شهر سيتم الانتهاء من 3 آلاف وحدة سكنية، وفي جنوب سيناء 5 آلاف وحدة سكنية، وبنخطط لـ 3 ألف هيتعملو خلال سنة أو سنة ونصف».

وأردف: «أن مزرعة الأمل بالإسماعيلية بها 3 آلاف فدان، اتعمل التخطيط والدراسات بتاعتها من 7 سنين، ومخلصتش، ورفعنا كفاءة الترعة اللي موجودة، وتم طرح الأراضي إلى موجودة في هذه القرية لصالح شباب الإسماعيلية والشرقية والقليوبية».

وزاد بقوله: «عملنا صحارة لإدخال المياه من تحت قناة السويس من سحارة سربيوم، وبنخطط لعمل محطة لمعالجة المياه، لصالح 100 ألف فدان آخرين خلال سنة ونصف هنشوفة، وهنشوف كمان ميناء شرق بورسعيد خلصت 4 أنفاق، والإسماعيلية الجديدة هيكون فيها 35 ألف وحدة سكنية، وهيكون المدينة المليونية هيكون خلص فيها من 10 إلى 15 ألف وحدة سكنية، وهنكون خلصنا شبكة الطرق بما يضيف لسيناء مناطق جديدة نستطيع أن نعمرها».

واستكمل: «كما تم الانتهاء من 600 حوض للاستزراع السمكي، وخلال سنة هنكون وصلنا لـ 25 ألف فدان لـ 20 ألف حوض استزراع سمكي، احنا بنعمل حلم لبلدنا للناس، مش بس علشان ÷لينا في سيناء إلى بقالهم كتير محسوش بدة، وخلال سنة هيكون هناك مجمع رخام يحتوي على 5 مصانع على أعلى مستوى، إحنا كدة بنسلم على سيناء، لسة مسلمناش على الصعيد ولا المنطقة الغربية».

وأشار «السيسي» إلى أنه تم التخطيط لـ27 تجمعا بدويا في شمال وجنوب سيناء سيتم تنفيذها خلال العامين المقبلين، وهي عبارة عن مساكن وأرض زراعية تخصص لهم وآبار مياه، وجارٍ تخصيص أراض لحوالي 3-4 آلاف وحدة سكنية لأهل سيناء بخلاف التجمعات البدوية، مضيفا أنه سيتم عمل طرق التي تسمح بحركة أكثر يسرا وأمنا وتنظيم أماكن لصالح التجمعات الجديدة على الأقل 1500 كيلو أو 2000 كيلو حسبما نري لنا، مؤكدا أنه تم الانتهاء من إنشاء 60 كيلو في الطريق العربي 1 الموازي لقناة السويس، والذي يمتد من شرق بورسعيد حتى خليج السويس، بطريق 3 حارت و3 حارات.

وشدد «السيسي» على أنه تم إنشاء مجمعات للرخام التابعة لـ«شركة سيناء»، وهي مكونة من شباب سيناء مع جهاز خدمات القوات المسلحة، لإتاحة الفرصة لهم للعمل والاستثمار ودعمهم من القوات المسلحة لإنشاء مشاريع لهم، وسيتم الانتهاء من هذه الخطوة خلال سنة ونصف أو سنتين.

ووجه السيسي رسالة للشعب المصري: «اللي بقولهلكم يا مصريين أنا عامل حسابه واللي هقول هعمله وهخلصه، ما دام قلته، ويبقى بفضل الله تشفوة خلال الفترة اللي قلتها».

وتابع السيسي متحدثًا لعمرو أديب: «بعد سنة ونصف إن شاء الله كل إلى أنا قلتة دة هتلاقية بفضل الله موجود يفرحنا كلنا ويفرح المصريين ويفرح أهالينا في سيناء».

وأكد أن «حكم مصر يخضع لإرادة الله ثم إرادة الشعب، أن الشعب المصري في تقديري لن يستطيع أحد أن يفرض عليه أي إرادة غير إرادته وأنه قادر على الفرز بشكل كبير، وشعب عندة عمق حضاري يمتد لآلاف السنين، وهو شايف».

وقال: «أنا بخطط داخل النطاق إلى أنتو كلفتوني بيه، والي بقول علية دلوقتي بعملة، ولو قدرت أعمل إلى هيتعمل في 20 سنة جاية في السنتين الجايين هعمله، ولو قدرت أعمل إلى هيتعمل في 30 سنة جايين في السنتين الجايين هعملة، ويارب يقدرنا كلنا، وتروا كل الخير يا مصريين بيكو وبعملكو».

وفي سياق آخر، علق «السيسي» على أعمال العنف التي شهدتها تونس، الإثنين، وأدت لمقتل 53 شخصا بين جهاديين وعناصر أمن ومدنيين، بعدما هاجمت «مجموعات إرهابية»، ثكنة عسكرية ومركزي أمن بمدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا، بالقول: «عزيت الرئيس التونسي على الشهداء وأهنيه على وقفته الكبرى ضد الإرهاب«، مذكرا بأنه «دائما ما شدد على ضرورة الحفاظ على ليبيا التي يحدث فيها تجمع من كل مكان، وبمجرد تكوين الكتلة المناسبة ستنطلق تلك الجماعات الإرهابية شرقا وغربا، وفي اتجاه أوروبا أيضا».

وأكد أن «عملية إرهابية واحدة يقوم بها من 10-12 إرهابيا تكلف الدولة ملايين بل قد تصل إلى المليارات لمجابهة الإرهاب، وسبق أن قلنا هذا الكلام منذ سنتنن ونص».

وذكر أنه «احنا ساكتين ومستنيين ومستعدين لأهل الشر، وعاوز أقولك على حاجة كنا عاملين توسعة للطريق من العريش للشيخ زويد في المنطقة التي تصل للحدوج مع قطاع غزة كل أهلنا من المقاولين لما جم يخشوا علشان يعملوا الطريق ده واجهوهم وعرقلوهم، علشان ما يتعملش الطريق ده احنا ما بنتكلمش في حاجات كتير عن تخطيطنا واللي بنعمله في سيناء علشان أهل الشر والسنة اللي كنا بنحفر فيها قناة السويس كانت متأمنة بطريقة لا تتصوروها علشان ميقوموش بهجوم على قناة السويس، وعلى الكراكات الأجنبية اللي شغالة ويطلعونا قدام العالم غير مسيطرين، وحبيت أطمنك وأطمن المشاهدين، إحنا مش بنتعامل بس معاكم إحنا بنتعامل مع ربنا اللي هنتحاسب قدامه يوم القيامة، وإحنا بنبنيلهم، وبنعمر واللي هنقدر عليه هنهمله بإذن الله».

وحول التوتر في ليبيا قال: «كان ممكن حد يقول ما نعمل عملية استباقية ونخش ليبيا، والتاريخ لن ينسى لنا إن احنا عملنا كدة لأنها دولة ذات سيادة، حتى لو كان فيها ضعف دلوقتي إحنا ما نعملش كدة في أهلنا وهبقى أخدكم مرة وأوريكم إحنا مجهزينلهم إيه، وخلي بالك بعد سقوط القذافي، وأثناء حكم الإخوان، وأنا وزير الدفاع، تم دفع بقوات خاصة والقوات الجوية، رايحة جاية وأي حاجة بتفكر تقرب عالحدود بتدمرها سواء تهريب أوغيره، زي الإخوا في تونس ما رضيوش يهاجموا ليبيا، وقالوا إحنا هندافع عن نفسنا».

وتابع:«اللي أنا عايزة من المصريين إنه يكون عندنا جلد وصبر، في أزمة اقتصادية عالمية وإحنا جزء من العالم، وبعدين يعني ربنا يعيننا».

وعن تعليقه عن زيارة اليابان وكوريا قال: «بدون مبالغة وأرجو ما تعتبروش كلامي فيه.. هو الإنسان وتأكدت إن الثروة العظيمة اللي ربنا خلقها في الوجود هو الإنسان، وهو في كوريا واليابان ما عندهمش أي موارد لكن بعقله وبصبره وبأدبه بيعمل أشغال تجيب المليارات أكتر من اللي أي موارد ممكن تجيبها، وأنا اللي بهرني، واللي نفسي أنقله هو الإنسان اللي أنا شفته مش حاجة تانية كل العالم عنده تكنولوجيا، لكن مش كل العالم عنده الناس بالطريقة دي بالخلق ده بالحب ده بالتضحية دي بحبهم الحقيقي لوطنهم ده».

واختتم قائلا: «بفضل الله هيبقى فيه مستقبل أفضل إحنا بنعمر وبنبني ما بندورش على شر واللي هنقدر نعمله لا نتردد ثانية إن احنا هنعمله.. وبكرة تشوفوا.. وعايز أقولك إحنا مش ناسيين سيناء ولا حاجة تحياتي ليك في سلامة الله».

اضف تعليق للنشر فورا