مرتضى منصور

فيديو .. مرتضى منصور: اي حد يقولى حقوق الانسان هضربه بالجزمة

أخبار ليل ونهار – أثار تعيين مرتضى منصور ، عضو مجلس النواب ، رئيسًا للجنة «حقوق الإنسان» باعتباره أكبر الأعضاء سنًا، جدلًا واسعًا، خاصة لمواقف النائب السابقة من «حقوق الإنسان»، والتي عكستها تصريحاته خلال الأعوام السابقة، بأنه «لا يعترف بها».

«أي حد يقولي حقوق الإنسان هضربه بالجزمة»، جملة شهيرة قالها مرتضى منصور، أثناء أزمته مع شباب ألتراس زملكاوي، وطلب من الشرطة القبض على آباء وأمهات وشقيقات المتهمين لحين القبض عليهم.

ويرى مرتضى منصور، أن العاملين بمجال حقوق الإنسان في مصر «يتلقون تعليمات من الولايات المتُحدة الأمريكية، ويحصلون على تمويلات من أمريكا».

من جانبه علّق أحمد سميح، مدير مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف، على تولي مرتضى منصور منصب «رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب»، وقال: «قبلنا التحدي وهنشتغل مع سيادة النائب مرتضي منصور».

وأضاف «سميح» في تصريحات صحفية: «النائب مرتضى منصور لديه الآن واجبات ومسؤوليات تتعدى وجهة نظره وآرائه الشخصية، وعليه أن يلتزم بها، ويتفهم مسؤولياته الجديدة».

وأكد أن «منصب مرتضى منصور الجديد داخل مجلس النواب مأزق له أكثر من المهتمين بحقوق الإنسان»، مضيفا: «فمنصبه قانونيا يوجب عليه الدفاع عن المواطنين الذين يشتكون من انتهاكات ضباط الشرطة، مجانًا بدون مبالغ مالية طائلة يدفعها المواطن له».

واختتم قائلا: «المنصب يضع مرتضى أمام مسؤولياته وليس أمام ميكروفاناته».

واختير مرتضى منصور، رئيسا للجنة حقوق الإنسان، بشكل مؤقت لحين اختيار رئيسا أخرًا بعد تعديل اللائحة الداخلية للمجلس، وكذلك الانتهاء من مناقشة القرارات والقوانين التي صدرت من رئاسة الجمهورية والوزراء في غياب البرلمان.

حالة من الانتقادات سادت موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، عقب الإعلان عن تولي المستشار مرتضي منصور، رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب.

وتحت هاشتاج «#مرتضى_منصور»، علّق كثير من مستخدمى «تويتر»،حيث قال أحدهم: «اكتر واحد بيهين الإنسان هو رئيس لجنة حقوق الإنسان!»، فيما قالت أخرى: «#مرتضى_منصور مسؤول عن حقوق الإنسان … بقالي كتير مضحكتش كده!! #»، على جانب آخر، قال عمر: «منصور رئيساً للجنة #حقوق_الإنسان بالبرلمان حاولت أكتب تعليق كوميدي مالقتش حاجة أعلّق بيها على الخبر نفسه».

وقال آخر: «بعد فوز #مرتضى_منصور بلجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب كده البرلمان بيرجعنا لزمن الكوميديا الجميل صلاة النبى أحسن»، وقال طارق عامر «المكافأة الفورية لمرتضى منصور لما قال إن 25 يناير مش ثورة، هي رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان».

وختم أحمد التعليقات قائلاً: «مرتضى منصور، رئيس لجنة حقوق الإنسان داخل البرلمان، وده إن دلّ فيدلّ عن إن حقوق الإنسان في مصر عبارة عن ملف وسي دي».

اضف تعليق للنشر فورا