barcelona برشلونة

فيديو .. فوز برشلونة بكأس العالم للأندية

أخبار ليل ونهار – واصل برشلونة نجاحاته الرياضية وأضاف لقب كأس العالم للأندية إلى أربعة ألقاب فاز بها عام 2015 فارضًا هيمنته على الكرة العالمية.

وحسم بطل إسبانيا وأوروبا نهائي البطولة التي تستضيف اليابان نسختها الثانية عشر بفوز 3-0 على حساب ريفير بلايت بطل أمريكا الجنوبية.

وأنهى برشلونة الشوط الأول لمصلحته بهدفٍ دون مقابل سجله ليونيل ميسي في الدقيقة 35 بعد مجهود جماعي رائع من لاعبي الفريق الإسباني.

وتمكن لويس إنريكي مدرب برشلونة من الاعتماد على الثلاثي المُدمّر MSN في هذه المباراة بعدما غاب ميسي عن مواجهة نصف النهائي لإصابته بمغصٍ كلوي ونيمار لإصابة تعرض لها قبل عدة أسابيع.

ونجح ريفير بلايت في خنق برشلونة على ملعب يوكوهاما الدولي وضغطوا عاليًا على بطل أوروبا وحرموا لاعبي الخصم من المساحات التي يحبونها ويعتمدون عليها في الوصول إلى مرمى الخصم.

وحرم الحارس الأرجنتيني مارسيلو باروفيرو، مواطنه ميسي من افتتاح النتيجة لبرشلونة بتصديه لركلة حرة نفذها البرغوث لكن أبطال كوبا ليبرتادوريس فشلوا في الحفاظ على نظافة شباكهم طوال الوقت.

وبدا دفاع الفريق الأرجنتيني عاجزًا أمام التمريرات المتتالية التي قام بها ميسي مع زملائه قبل أن يُهيئ داني ألفيش الكرة داخل منطقة الجزاء لمواطنه نيمار الذي وضعها أمام ميسي في مواجهة المرمى حيث نجح الأخير في السيطرة عليها ووضعها “لوب” في شباك ريفير بلايت مُسجلًا هدفه الثالث في تاريخ مشاركاته في البطولة.

ولم يمنح سواريز الكثير من الوقت ليُعيد الخصم ترتيب أوراقه في الشوط الثاني فسجل الهدف الثاني لفريقه والرابع له في البطولة بعد 4 دقائق فقط على صافرة البداية إثر تمريرة من سيرجيو بوسكيتس وضعته في مواجهة مع المرمى دون دفاع.

ويبدو أن التقدم بهدفين نظيفين لم يسمح لبرشلونة بتهدئة إيقاع اللعب فأضاف لويس سواريز الهدف الثالث لمصلحة فريقه والخامس له في البطولة بعد كرة عرضية أرسلها نيمار ليستقبلها مُهاجم ليفربول السابق برأسه ويضعها في أقصى يمين المرمى.

وفشل لوكاس أرايو مُهاجم ريفير بلايت في منح فريقه هدف تقليص الفارق وتصدى كلاوديو برافو لرأسيته ببراعة قبل أن يُبعد جيرارد بيكيه الخطر الناتج عن الركلة الركنية.

وبهذا الفوز يُصبح برشلونة النادي الأكثر نجاحًا في البطولة وصاحب الرقم القياسي في عدد الفوز باللقب “3 مرات” بعد 2009 على حساب إستوديانتيس و2011 على حساب سانتوس.

اضف تعليق للنشر فورا