حبس، الحبس، سجن، السجن، اعتقال، معتقل، المعتقل، معتقلين

فيديو.. فتاة توجه رسالة محرجة للسيسي في مؤتمر الشباب

قالت أميرة العادلي، عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار وإحدى المشاركات بمؤتمر الشباب، إنها تدرك جيدًا حجم التحديات التي تواجهها الدولة، لكن الشباب في حاجة للمشاركة بالعمل السياسي دون قيود.

وطالبت «العادلى» خلال مشاركتها بإحدى جلسات المؤتمر الوطني الأول للشباب المنعقد بمدينة شرم الشيخ، مساء الثلاثاء، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بضرورة تعديل قانون التظاهر، قائلة: «معظم ضحايا هذا القانون من ثوار 30 يونيو، وهذا ما تسبب في خلق فجوة كبيرة بين الشباب والدولة».

وأضافت «أنا لست ضد وجود قانون لتنظيم حق التظاهر، لكن نحن في حاجة إلى التعبير عن رأينا»، متابعة: «التظاهر تقريبًا هو الحق الوحيد الذي خرجنا به من ثورة 25 يناير، شعرنا خلال الفترة الماضية بضغوط كثيرة تمارس علينا، بسبب التعبير عن الرأي».

وسلطت السياسية الشابة الضوء على حبس الشباب، قائلة: «من الصعب أن نبدأ عام الشباب وكثير منا بالسجون»، محذرة من استمرار حبس الشباب؛ لأن ذلك قد يفقدهم الانتماء للوطن.

واختتمت حديثها معربة عن أملها في عدم فرض أي قيود على حرية الرأي والتعبير، قائلة: «عايزين نقول رأينا من غير ما نتحبس».

ومن جانبه، رد «السيسي»، قائلًا: «أشكرك، لكن حدوث توافق بين الجميع أمر مستحيل المنال، لذلك أتفهم دائمًا وجود معارضة».

وأضاف «نعيش في استهداف ومؤامرة، وتحيط بنا حروب الجيل الرابع والخامس، وأمام كل هذه التحديات لابد من تحقيق التوازن بين الحقوق والحريات من الناحية وبين الحفاظ على الدولة في ظل ظروف صعبة للغاية من ناحية أخرى».

اضف تعليق للنشر فورا