المسجد الحرام، صلاة، صلاه، الصلاة، جامع، بيت الله الحرام، الاسلام، مسلم

فيديو .. خطيب المسجد النبوي: الأمة ابتليت بمن ينقلب ويقتل شعبه من أجل منصب رئاسي

أخبار ليل ونهار – تحدث إمام خطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري الثبيتي؛ عن «وجوب نصرة المسلم لأخيه المسلم»، وما جاء في حديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: «انْصُرْ أَخَاكَ ظَالِمًا أَوْ مَظْلُومًا، فَقَال َرَجُلٌ: يَا رَسُولَ الله، أَنْصُرُهُ إِذَا كَانَ مَظْلُومًا، أَفَرَأَيْتَ إِذَا كَانَ ظَالِمًا، كَيْفَ أَنْصُرُهُ؟ قَالَ: تَحْجِزُهُ عَنِ الظُّلْمِ؛ فَإِنَّ ذَلِك َنَصْرُهُ».

وأكد إمام وخطيب المسجد النبوي؛ أن مَنْ تقاعس عن مد يد النصرة لمظلوم، ذل في دنياه وخسر في أُخْراه، فقد جاء النهي عن خذلان المسلم والتنصُّل عن نصرته، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَءًا مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ، وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ؛ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ، وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ، إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ نُصْرَتَهُ».

وتحدث عما يحدث في بعض بلاد الأمة الإسلامية من ابتلاء، مبيناً أن الأمة ابتليت بمن يتحالف مع عدو أمته ويشهر سيف الغدر على بني جِلْدته ويزرع الفتنة ويمكّن للانقلاب والفوضى؛ طمعاً في منصبٍ رئاسي، يعلق أوسمة الخزي والعار ولو على جماجم الأبرياء وأشلاء الأطفال، وكيف يؤمن الناس من خدع شعبه وخان وطنه واستنصر أولياء الباطل على قومه وجيرانه، وآخر يقتل شعبه بالقنابل الحارقة والبراميل المتفجرة والغازات السامة، في «سوريا الصبر والإباء»، مشيراً إلى أن هذه الأحداث تأتي امتحاناً للنفوس وتمحيصاً للصفوف؛ ليعلم الله من ينصر المظلوم ومن يردع الظالم، ومن يتمسك بالحق في وجه الباطل، قال الله تعالى: {وَلِيَعْلَمَ اللهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ} .. شاهد الفيديو:

اضف تعليق للنشر فورا