حقن، سرنجة، حقنة، طب، صحة، علاج، ادوية، رعاية، مرض، دكتور، مريض، تخدير

فيديو.. حالات طبية أدهشت العالم

عدد من الحالات الطبية التي أدهشت العالم.

1- متلازمة الرجل الشجرة

تظهر هذه الحالة على صورة تشبه لحاء الشجرة الذي ينمو من على جلد المريض. بالطبع، ها النسيج ليس لحاء شجرة حقيقي. إنها مجرد ثآليل يمكن أن تزيد بالتعرض لضوء الشمس. يمكن أن تكون هذه الثآليل حميدة في المراحل المبكرة من السن ولكن سرعان ماتتحول إلى خبيثة مع التقدم في العمر. تظهر هذه الثآليل بسبب طفرة جينية نادرة في جيني EVER1/EVER2. لاتزال وظيفة هذين الجينين غامضة ولكن تتسبب طفراتهم في جعل المرء معرضًا للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري 5 و8 والتي لا تتسبب عادةً في ظهور أمراض. توجد بعض العلاجات التي تقوم بتخفيف حدة الأعراض، ولكن لايوجد علاج تام للمرض.

2- متلازمة الرجل المستذئب

تستطيع العديد من النساء تقليم حواجبهن لإزالة بعض الشعريات التي تنمو خارج خط الحاجب المرغوب، ولكن هذا ليس بالخيار المتاح على الإطلاق لمرضى Hypertrichosis. قد تكون وجوههم مغطاة تمامًا بالشعر، ولذا سُميت هذه الحالة بـ”متلازمة الرجل المستذئب”.

قد تكون هذه الحالة نتيجة تشوه خلقي أو نتيجة مرض آخر. المرضى الذين يولدون بهذه الحالة قد يعانون من العديد من التشوهات الجينية. بينما يحصل المرضى الذين لايولدون بهذه الحالة عليها نتيجة آثار جانبية من العلاجات المضادة للصلع (إحذر مما تتمناه). تتضمن أساليب العلاج إزالة الشعر بأي طريقة ممكنة، حيث أن إزالة الشعر بالشمع وبالليزر لاتؤدي إلى ظهور نتائج تدوم لفترة طويلة.

3- متلازمة الرجل المتحجر

مرض جيني يتقدم على عدة مراحل ويقوم بتحويل الأنسجة اللينة إلى عظام مع مرور الوقت. يوجد جين ACVR1 في العظام، العضلات، الأربطة، والأوتار ويقوم هذا الجين بتنظيم النمو والتطور في هذه الأنسجة كما أنه مسئول عن تحول الغضاريف إلى عظام أثناء تحول الطفل إلى إنسان بالغ. ولكن طفرات هذا الجين قد تتسبب في فقدان السيطرة على عملية “التعظّم” تلك مما قد يحوّل العضلات الهيكلية إلى عظام ويتسبب في التحام المفاصل مع بعضها البعض. لذا ففي النهاية يتحول مريض الـFOP إلى تمثال.

يحدث هذا المرض في شخص من بين كل 2 مليون فرد ولايوجد حاليًا له أي علاج. تقوم الصدمات بزيادة سرعة هذه العملية لذا تتسبب المحاولات الجراحية لإزالة العظام في إنتاج عظم أكثر في المنطقة.

4- داء الفيل

ينشأ هذا المرض من انسداد في الأوعية الليمفاوية مما يؤدي إلى تورمات عملاقة في الجلد والأنسجة، خاصةً في القدم وفي الخصيتين. هذه الحالة التشوهية قد تنشأ من عدة طرق، وأشهرها هي قرصة بعوضة تحمل هذا الطفيل. يوجد أكثر من 40 مليون مصاب بهذا المرض.

توجد علاجات متوفرة لقتل الطفيل، لذا فالتدخل المبكر يجلب أفضل النتائج. توجد أيضًا خيارات جراحية إذا أثّر داء الفيل على الخصية، ولكن لاتتوافر هذه الخيارات في حالة الأطراف.

اضف تعليق للنشر فورا