فقر، الفقر، فقراء، البطالة، بائع، العشوائيات، ارتفاع الاسعار، الغلاء، انتحار، الانتحار، الاكتئاب

فيديو.. تعذيب شاب مصري في السودان وضابط سوداني: خلي السيسي ينفعك

اخبار ليل ونهار. فيديو.. تعذيب شاب مصري في السودان وضابط سوداني: خلي السيسي ينفعك

في حلقة جديدة من مسلسل تعذيب واهانة المصريين بالخارج، وبعد ايام من واقعة تعذيب الشاب المصري عاريا على يد الكفيل الكويتي، قامت اجهزة المخابرات السودانية بتعذيب شاب مصري، واهانته وسرقة متعلقاته، وتمكن الشاب المصري من الفرار من السودان، ليحكي تفاصيل ماحدث.

مواطن مصرى يدعى محمود عبد الرازق عبد القادر خليفة 31 عاما يعمل تاجرا للأدوات المنزلية والكهربائية بولاية سنار بالسودان تعرض للتعذيب على يد جهاز الأمن الوطنى والاستخبارات السودانى.

شاهد ايضا

تعذيب المحتجزين على يد الشرطة المصرية.. فيديو مسرب للكبار فقط

بداية الواقعة

يحكي الشاب المصري تفاصيل الواقعة على لسانه، قائلا: «أثناء عملى بأحد الأسواق استوقفنى مسئول ملف الأجانب بجهاز الأمن الوطنى والاستخبارات السودانى، ويدعى شمس الدين، وطلب منى صورًا شخصية لى وللمصريين العاملين بالولاية، كما طلب منى أن آتى إلى مكتب المخابرات السودانية فى اليوم التالى».

شاهد ايضا

تفاصيل العثور على مصري مقتول في ايطاليا وعليه اثار تعذيب

واستكمل «فى اليوم التالى قابلنى بأحد الأسواق، وطلب منى الجلوس على الأرض تحت قدميه، فرفضت وأخبرته أننى سأشتكيه، وتقدمت بالفعل بشكوى إلى وزارة الداخلية السودانية من خلال أحد أقسام الشرطة، وعندما علموا أن هذا المسئول يعمل بالأمن الوطنى والاستخبارات السودانية، قالوا لى إنهم لن يستطيعوا أن يفعلوا شيئًا معهم، وأنهم فوق القانون».

وتابع المواطن المصرى، «بعد الانتهاء من عملى وأثناء ذهابى إلى الفندق فوجئت بقوة أمنية تنتظرنى بعربات ذات دفع رباعى، وسحبوا منى جواز سفرى غصبًا، وقالوا لى طالما جواز السفر معانا فستأتى إلينا ثم فتشونى وأخذوا الأموال التى معى وكسروا لى التليفون واتهمونى بأننى أقوم بتصوير أماكن حساسة بالسودان، وفى اليوم التالى ذهبت إلى مقر الاستخبارات السودانية، فأخبرونى إنهم أتوا بى كى يضربونى».

شاهد ايضا

كويتي يقوم بتعذيب مواطن مصري عاريا تماما.. للكبار فقط

حفلة تعذيب

يستكمل عبد الرازق مسلسل إهانته، «بدأت حفلة من التعذيب ضدى، فبادرنى أحدهم بالضرب على رأسى بالعصا، وزاد عدد الذين اعتدوا علىّ إلى ثمانية أشخاص، اعتدوا علىّ بالضرب بالعصا ومواسير المياه الغليظة، وظلوا يعذبونى لمدة ساعتين، وسألونى أسئلة كثيرة عن المخابرات المصرية، وما إذا كنت ضابطًا بالمخابرات أم لا، كما سألونى عن معلومات عن السد العالى وغيره من الأماكن فى مصر، وأخبرتهم أن كل ما أعرفه عن المخابرات هو مسلسلات رأفت الهجان وجمعة الشوان، وبادرنى قائلا أيضًا إحنا بنعمل فى المخابرات، وإنتوا بتلبسوا أحسن مننا وبتركبوا كمان طيران مش باخرة».

شاهد ايضا

بالفيديو .. تعذيب مواطن حتى الموت في قسم شرطة الاقصر

واضاف: «ثم طلبوا منى أن أخلع ملابسى وأنام على بطنى فقلت لهم إنتم مسلمين فكيف تفعلون بى هكذا؟ فقالوا لى المصريين كفرة والسيسي كافر وخليه ينفعك وظلوا يضربونى ثم جاء رئيسهم ويدعى أبو بكر الدنقلاوى وهو مدير جهاز الأمن الوطنى والاستخبارات بولاية سنار واستهزأ بى قائلا كيف يضربوك كل هذا الضرب؟ وبدأ هو الآخر يعتدى علىّ بالضرب على وجهى ثم أخرج مسدسه ووضع حذاءه على رأسى قائلا ولا يهمنا السيسي وبدأ فى ضربى بالشلاليت بعد أن قيدنى مساعدوه من الخلف وبعد ذلك أعطانى جواز السفر وطلب منى أن آتى فى اليوم التالى وما إن خرجت من مقر الاحتجاز حتى حجزت تذكرة سفر وغادرت البلاد على الفور».

رحلة عذاب في مصر

يواصل عبد الرازق، سرد معاناته، بعد وصوله داخل مصر فيقول: «عندما وصلت إلى مطار القاهرة طلبت من الحجر الصحى تحرير تقرير طبى فاحتجزونى لمدة ساعتين مع السوريين المخالفين المحتجزين بالمطار وثم جاءنى ضابط واستمع إلى أقوالى ثم طلب منى المغادرة وقال لى سنتصل بك ولم يحدث أى اتصال بعد ذلك وذهبت إلى قسم شرطة إبشواى بالفيوم حيث أقيم وحررت محضرا بالواقعة فحولونى إلى ضابط بالأمن الوطنى الذى استمع إلىّ وقال لي: كويس إنك رجعت بالسلامة.. احمد ربنا على كده ولم يفعل لى شيئا وذهبت للنائب العام وتقدمت بشكاوى إلى رئاسة الجمهورية ولم يرد علىّ أحد فاصبحت يائسا من كل شىء لأن بلدى لم يأت لى بحقى بعد إهانة كرامتى وسبي بأفظع السباب وأصبحت معنوياتى فى الحضيض وحالتى النفسية منهارة».

2 تعليقات على “فيديو.. تعذيب شاب مصري في السودان وضابط سوداني: خلي السيسي ينفعك

اضف تعليق للنشر فورا