بر الوالدين، البر بالوالدين، الاب، الام، الابن، الابناء

فيديو.. المذيعة تبكي على الهواء بسبب قصيدة عن الأم

أخبار ليل ونهار – الأم هي أجمل شئ في الوجود، ولذا فقد خصها الله سبحانه وتعالى بمكانة خاصة.

شاهد قصيدة مؤثرة عن الأم أبكت المذيعة والمشاهدين:

يقول الله تعالى: (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما * واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا) [سورة الإسراء: 23، 24].

الوالدان، وما أدراك ما الوالدان… الوالدان: اللذان هما سبب وجود الإنسان، ولهما عليه غاية الإحسان… الوالد بالإنفاق، والوالدة بالولادة والإشفاق.

تكررت الوصايا في كتاب الله تعالى والإلزام ببرهما والإحسان إليهما، والتحذير من عقوقهما أو الإساءة إليهما، بأي أسلوب كان، ومن الوصايا:

ـ قول الله تعالى: (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا) [النساء: 36].

ـ وقوله سبحانه: (ووصينا الإنسان بوالديه حسنا) [العنكبوت: 8].

ـ وقوله جلَّ وعلا: (ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير) [لقمان: 14].

فوضَّحت هذه الآيات ما للوالدين من جميل عظيم، وفضل كبير على أولادهما، خاصة الأم، التي قاست الصِّعاب والمكاره بسبب المشقة والتعب، من وحامٍ وغثيان وثقل وكرب، إلى غير ذلك مما ينال الحوامل من التعب والمشقة.

وأما الوضع: فذلك إشراف على الموت، لا يعلم شدته إلا من قاساه من الأمهات.

وفي سُنَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء التأكيد على وجوب بِرّ الوالدين والترغيب فيه، والترهيب من عقوقهما.

ومن ذلك: ما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ” رِضَا الرَّبِّ في رِضَا الوالدين، وسخطُه في سخطهما” رواه الطبراني في الكبير، وصححه العلامة الألباني.

تعليق واحد على “فيديو.. المذيعة تبكي على الهواء بسبب قصيدة عن الأم

اضف تعليق للنشر فورا