مرسي السيسي

فيديو.. الفرق بين رد فعل السياسيين على قرض صندوق النقد في عهد مرسي والسيسي

أخبار ليل ونهار – سبحان مغير الأحوال، فمكان صوته يملئ الدنيا ضجيجًا أصبح الآن أخرس، حيث لزم علماء وأحزاب، محسوبون على التوجهين الإسلامي والقومي، الصمت إزاء مساعي الرئيس عبدالفتاح السيسي، لعقد اتفاقيات بقروض جديدة على مدار السنوات الثلاث المقبلة، مع صندوق النقد والبنك الدوليين وهيئات أخرى، بجملة 21 مليار دولار، في تناقض مع مواقفهم السابقة، إزاء مساعي الرئيس السابق محمد مرسي للحصول على قروض من الصندوق وغيره، إذ رفضوها، وأفتوا بحرمتها.

وجاء في مقدمة هؤلاء الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان، الذي تعمد عدم التطرق إلى قروض السيسي، في برامجه وأحاديثه، برغم امتلاكه فضائية «الرحمة»، ولا حتى عبر البيانات، التي كان يلجأ إليها، لإعلان موقفه من هذه القروض، إبراء للذمة، وإبانة لحكم الشرع، لا سيما أن كثيرين من المصريين يرون أنها تكبل البلاد، وتجعل مستقبلهم رهينة لسياسات الجهات القارضة.

كما كان من مقدمة معارضي القرض في عهد مرسي: حمدين صباحي، حزب النور، نادر بكار، يونس مخيون، وغيرهم من السياسيين.

وكانت حكومة هشام قنديل أعلنت في أغسطس 2012، أنها ستطلب قرضا بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، لمساعدتها في دعم الماليات العامة، ومنع حدوث أزمة مالية، ودعم الوضع المالي للحكومة، الذي تعرض لضغط شديد في التسعة عشر شهرا التي تلت ثورة 25 يناير، التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأعلن مرسي قراره في بقبول طلب حكومته لاقتراض المبلغ، معتبرا أن صندوق النقد مؤسسة دولية تدعم الثقة في الاقتصاد الوطني، وتشجع المؤسسات الأخري علي الاستثمار بمصر.

ومن جهته، كشف قنديل أن فائدة الاقتراض من الصندوق 1ر1% على مدة 5 سنوات مع فترة سماح 39 شهرا, في حين أن فائدة الاقتراض الداخلي 12%.

تعليق واحد على “فيديو.. الفرق بين رد فعل السياسيين على قرض صندوق النقد في عهد مرسي والسيسي

  1. عايز تعرف اهل الحق من الباطل،، شوف مين اللى كان بيتكلم ويجعجع وقت مرسي ودلوقتي عامل نفسه من بنها

اضف تعليق للنشر فورا