فيديو .. البرادعي: لم أكن أتصور أن يكون حجم دماء فض إعتصام رابعة بهذه الطريقة

أخبار ليل ونهار – كشف الدكتور مصطفى الفقي، عن تفاصيل آخر مكالمة دارت بينه وبين الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، عقب فض اعتصامي ميدان رابعة العدوية في القاهرة وميدان نهضة مصر بالجيزة، أغسطس من العام الماضي، والذي راح ضحيته آلاف القتلى والمصابين.

وأوضح الفقي، في مقابلة تليفزيونية أذيعت على قناة «دريم 2» مع الإعلامي مفيد فوزي في برنامجه «مفاتيح»: «يوم ما سافر (البرادعي) كلمني في التليفون ليلتها بالليل بعد ما استقال، وقال لي لم أكن أتصور أن حجم الدماء يكون بهذه الطريقة».

وأضاف الفقي نقلًا عن البرادعي: «كان المتفق عليه خفض عدد الموجودين في رابعة ويعلنون نبذ العنف في مقابل الإفراج عن الكتاتني وزعيم حزب الوسط، أبو العلا ماضي، باعتبار الاثنين زعماء أحزاب».

وقال الفقي للبرادعي: «بس أنت سكت طول اليوم، وأعلنت استقالتك في الآخر بعد البيان الأمريكي، فقال لي لا علاقة بين هذا وذاك، وهو راجل صادق جدًا»، مضيفًا أن نائب رئيس الجمهورية السابق أبلغه: «لا أتحمل هذا الحجم من الدماء» .. شاهد الفيديو:

اضف تعليق للنشر فورا