فضيحة جديدة.. البرلمان الأوروبى يرفض استقبال وفد البرلمان المصري

اخبار ليل ونهار. فضيحة جديدة.. البرلمان الأوروبى يرفض استقبال وفد البرلمان المصري

في فضيحة جديدة دولية للنظام المصري، رفض البرلمان الأوروبى استقبال الوفد المصرى والتى كانت مقررة غدا، وذلك بعد قيام البرلمان الاوروبي بحظر المساعدات الى مصر، على خلفية مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة.

دعا النائب أسامة شرشر، لعقد جلسة عاجلة بمجلس النواب خلال الساعات المقبلة للرد على رفض البرلمان الأوروبى استقبال الوفد المصرى والتى كانت مقررة غدا.

وأشار “شرشر” فى مداخلة تلفونية لبرنامج “يحدث فى مصر”، إلى أن البرلمان الأوروبى رد بشكل لا يليق بمصر ، مضيفا: “القائمين على الزيارة بمصر لم يكن على علم بفترة انعقاد البرلمان الأوروبى”.

وأدان البرلمان الأوروبى بشدة مؤخرا حدوث التعذيب والاغتيال تحت ظروف مريبة للشاب الإيطالي جوليو ريجيني البالغ من العمر 28 عاما، والذي عثر عليه مقتولا على جانب أحد الطرق في 3 فبراير الماضي، مطالبا بوقف المساعدات لمصر.

وقال البرلمان إن جثة ريجيني وضحت عليها علامات الضرب الشديد و”العنف غير المقبول”، وأن نتائج الفحص الطبي والتشريحي للجثة، والتي أجريت بواسطة السلطات المصرية والإيطالية لم يتم إعلانها بعد، الا ان جميع المؤشرات تؤكد ضلوع الشرطة المصرية في عملية اغتياله، للعديد من القرائن، منها وجوده في ميدان التحرير يوم 25 يناير، بالاضافة الى نشاطه في الدراسات والبحوث المتعلقة بالاوضاع السيئة للمصريين.

اضف تعليق للنشر فورا