«فالكون» تطالب بإلغاء التعاقد بعد طردها من الجامعات المصرية

أخبار ليل ونهار – بعد فشل شركة الأمن «فالكون» للحراسات في أول اختبار لها، حيث أثبتت عدم استطاعتها مواجهة ثورة الطلاب، والسيطرة على الجامعات، مما كبد الجامعات عدة خسائر، بجانب إصابة عدد من أعضائها المكلفين بحماية الجامعات، كشفت مصادر مطلعة عن الإتجاه إلى إلغاء شركة «فالكون» لتعاقدها مع الحكومة المصرية لتأمين الجامعات.

قال الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة: إنه لابد من وضع إجراءات دقيقة في الجامعات لمنع تكرار أحداث العام الماضي، مشيرًا إلى أن ما يحدث الآن في الجامعات يدل على وجود فكر خاطئ في تعامل قوات الأمن.

وأضاف دراج، في تصريح صحفي، أن طريقة تعامل فالكون مع طلاب الجامعات بها أخطاء يجب إعادة دراستها، قائلا: «الشرطة نفسها لا تستطيع السيطرة على الوضع».

وأكد أن فشل «فالكون» في تأمين الجامعات ليس فشلا كاملا ولكنه بداية فشل متوقع، مشددًا على ضرورة إصلاح منظومة الأمن في الجامعات، ولكن الحكومة لا تستطيع إلغاء التعاقد مع شركة فالكون حاليا.

Embedded image permalink
ماتبقى من فالكون

وأشار إلى أن «أعضاء الحركات الاحتجاجية بالجامعات من المحتمل أن تتوجه إلى الإنضمام مع طلاب الإخوان، وهذا ما حذرنا منه ومن القيام بأي تصرفات تؤدي إلى انضمام الشباب لهم».

وطالب دراج، بالإفراج عن الطلبة المقبوض عليهم وعدم إصدار قوانين تمنع ممارسة العمل السياسي في الجامعات، وأن تكون قاصرة فقط على منع العمل الحزبي، وفتح حوار مع الطلاب وذلك لتحفيف حدة الاحتقان لدى الشباب.

واتفق معه محمد عطية، المتحدث الإعلامي لحركة تحيا مصر، حيث أكد أنه لا يتوقع رجوع الحكومة عن قرارها بتأمين الجامعات المصرية عن طريق شركة فالكون، التي كانت قد أمنت الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء حملته الانتخابية.

وأضاف أن شركة فالكون أفضل من وجود قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية داخل الجامعات، لأن هذا الأمر سيخفف حدة العنف والاحتقان لدى الطلاب، ولكن كان سيزداد هذا العنف حال وجود قوات من الشرطة.

اضف تعليق للنشر فورا