عمرو حمزاوي: لا أسعى لإسقاط السيسي مثل مرسي .. ومنعي من السفر له فوائد عديدة

أخبار ليل ونهار – قال الدكتور عمرو حمزاوي عضو مجلس الشعب السابق، إنه اتخذ خطوة للخلف في المرحلة الماضية لإعادة تقييم مواقفه، مشيرا إلى أنه لم ينسحب ولم يتراجع.

وأوضح حمزاوي خلال حواره مع برنامج «ممكن»، المذاع على فضائية cbc، أن فائدة منعه من السفر لمدة عام من يناير إلى ديسمبر 2014 لها فوائد عديدة، مشيرا إلى أنه نظر لهذه الفترة بإيجابية.

ولفت حمزاوي إلى أن من بين الفوائد ارتباط أبنائه بمصر وقيامهم بزيارة بلادهم 6 مرات، موضحا أن من بين الفوائد أنه قام بجولة بمصر ودراسة أوضاعها الاجتماعية والاقتصادية.

وأضاف: «راجعت مواقفي وتوصلت لأنه من الضروري أن ندعوا إلى الحقوق والحريات مع ضرورة تحسين أوضاع المواطنين المصرية والاجتماعية»، مشيرا إلى أنه من بين الأخطاء التي وقع فيها وكذلك النخبة انشغالهم بباب الحقوق والحريات على حساب الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

وأكد حمزاوي أن اختلافه مع الرئيس أو الفريق الحكومي أو معاوني الفريق الحكومي الراهن، يختلف عن اختلافه مع نظام مرسي والإخوان عقب الإعلان الدستوري الاستبدادي، موضحا أن اختلافه مع النظام الراهن اشتباك من الداخل على عكس نظام الإخوان الذي دعا لضرورة إسقاطه بعد الإعلان الدستوري الاستبدادي والذي سعى لطمس الهوية المصرية.

وشدد حمزاوي على ضرورة الجمع بين الطريقين الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي من جانب والإصلاح الديمقراطي وتحقيق الحريات والحقوق لكل المواطنين من جانب آخر، مشيرا إلى أن ما يشغل المواطن المصري هو لقمة العيش.

ورفض حمزاوي فكرة المعارضة من الخارج ضد النظام المصري، مشددا على أن المعارضة من الداخل.

2 تعليقات على “عمرو حمزاوي: لا أسعى لإسقاط السيسي مثل مرسي .. ومنعي من السفر له فوائد عديدة

  1. التنهيقات الحمزاوية اقرب الى التنهيقات الحميرية صوتا وصدى وومدلولا مع التنهيقات الحمزاوية اكثر قرفا وتقززا

  2. حمزاى بعتلها جواب حمزواى ولا ردت فيا حمزواى بعتلها جواب حمزواى طلعت فكرية يا حمزواى هههههههههههه

اضف تعليق للنشر فورا