صور .. مقتل مدنيين وأطفال في قصف السيسي على ليبيا

أخبار ليل ونهار – ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا في الغارات المصرية التي يشنها الرئيس عبدالفتاح السيسي على ليبيا، والتي تجددت على ضواحي مدينة درنة الساحلية (شرقي ليبيا)، وسط تأكيد قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التنسيق مع السلطات المصرية في هذه الغارات التي تأتي عقب مقتل 21 قبطيا مصريا على يد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا.

وأفادت مصادر محلية في ليبيا بأن الغارات الجوية التي تجددت بعد ظهر اليوم الاثنين على المدينة الواقعة شرقي بنغازي، أدت إلى سقوط سبعة قتلى -بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان- وجُرح 17 جميعهم مدنيون.

ثلاثة أطفال من ضحابا قصف الطائرات الحربية المصرية لمدينة درنة الليبية

وقد وصف رئيس حكومة الإنقاذ الوطني عمر الحاسي الغارات المصرية بالعدوان الآثم الذي استهدف المدنيين في مدينة درنة شرقي ليبيا، واعتبر “الإرهاب” الذي قاده سلاح الجو المصري انتهاكا صارخا للسيادة الليبية وخرقا للقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

وأكدت مصادر بمدينة درنة للجزيرة أن من بين الجرحى حالات حرجة، وأضافت أن أربع طائرات حربية مصرية نفذت فجر اليوم الغارات الجوية، موضحة أن الغارات استهدفت كذلك ما يعتقد أنها مواقع ومقرات لما يعرف بمجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها وتنظيم الدولة في درنة.

أما رئيس أركان القوات الجوية التابعة للحكومة الليبية المنبثقة عن البرلمان المنحل المنعقد بطبرق صقر الجروشي، فأكد لوكالة الأناضول مقتل أربعين شخصا على الأقل من تنظيم الدولة.


وتأتي هذه الضربات الجوية التي نفذها الطيران المصري أول رد فعل بعد ساعات من بثّ مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية تسجيلا مصورا لما قال إنه إعدام 21 قبطيا مصريا كانوا مختطفين في ليبيا منذ أسابيع.

اضف تعليق للنشر فورا