اطلاق نار مسدس

صورة .. قاضى جنايات ينشر صورته حاملاً مسدس: سلاحي جاهز ويا روح ما بعدك روح

أخبار ليل ونهار – في خطوة تكشف طبيعة المرحلة التي وصلت إليها مصر، قال المستشار محمد يسرى، رئيس إحدى دوائر الجنايات، إنه مستعد لتأمين نفسه بـ«سلاحه الشخصى» ضد أى أعمال إرهابية متوقعة، بعد مقتل 3 قضاة على يد تنظيم «أنصار بيت المقدس» فى العريش أمس الأول.

ونشر «يسرى»، على صفحته الشخصية فى «فيس بوك»، صورة له يظهر فيها حاملاً «مسدس»، وكتب معها: «سلاحي جاهز، ودينى اللى هيقرب بس أو يحاول يمارس دور الغدر ولو بالهزار لأشطب اسمه من الدفتر، يا روح ما بعدك روح، إحنا صعايدة، ولو قمت وقفت بس وقلت يا حراسة ألاقى قدامى 40 عربية نقل متحملة بأجدع رجالة، لكن بنقول الحارس هو الله ومش عايزين حراسات، إنما وقت الغلط نطرطش زلط، ودمنا بيجرى فيه مية نار معجونة بمية عفاريت، واللى يقل أدبه علينا نعلمه بالورقة والقلم يعنى إيه معنى الاحترام، ولو زود عن كده وحاول يعتدى علينا سوف يندم».

وتابع رئيس محكمة الجنايات: «مسلسل اغتيال القضاة بدأ يتعرض حالياً فى جميع دور العرض، وبما أنى بشتغل مستشار فى الجنايات ويومياً بحكم بإعدام ومؤبد فى قضايا مهببة ومليانة إرهاب وطبيعى جداً يوصلنى طلقتين من مجهول فى أى وقت».

واختتم «يسرى» تدوينته بتوقيع «الشهيد اللى جاى»، وقال: «بما أن الحكاية قريبة ومش بعيدة فأنا قلت أعمل البوست ده عشان أسأل سؤال واحد بس، يا ترى بعد ما تقتلونى وتقتلوا كل قضاة مصر، تعرفوا تقتلوا صوت الحق»، مؤكداً أنه سيقف فى وجه النيران ولن يهرب وسيموت حاملاً لسلاحه.

واقترح «يسرى» استعانة القضاة بحراسات خاصة لتسهيل تأمين دخول وخروج القضاة إلى المحاكم، قائلاً: «إحنا كقضاة نجمع مع بعضنا ونجيب حراسات خاصة، وعشان نكون عملنا اللى علينا، ربنا سيحاسبنا يوم القيامة على الإهمال فى نفسنا».

تعليق واحد على “صورة .. قاضى جنايات ينشر صورته حاملاً مسدس: سلاحي جاهز ويا روح ما بعدك روح

اضف تعليق للنشر فورا