قتل، مقتل، مصرع، جثة

صورة تقرير تشريح الطب الشرعى لجثمان شيماء الصباغ

حصلت وكالة اخبار ليل ونهار، على نسخة من تقرير تشريح الطب الشرعى لجثمان الشهيدة شيماء صبرى أحمد، التى توفيت برصاص قوات الداخلية في ميدان طلعت حرب ظهر السبت.

وأوضح التقرير أن سبب الوفاة الطلق النارى الرش، من الظهر ما أحدث من تهتك بالرئتين، والقلب ونزيف غزير بالصدر.

فيما كانت مشرحة زينهم قدّ انتهت من تشريح الناشطة السياسية شيماء الصباغ، وتبين من التشريح وفاتها نتيجة إصابتها بـ3 طلقات خرطوش بلى من مسافة من 3 إلى 8 أمتار.

ومن جهته، رفض الدكتور هشام عبد الحميد المتحدث باسم الطب الشرعى، الإدلاء بتفاصيل لوسائل الإعلام.

وكانت قد شهدت الشوارع الجانبية لميدان طلعت حرب بوسط البلد، حالة من الكر والفر بين قوات الأمن من ناحية وعدد من المتظاهرين من أعضاء التحالف الشعبى الاشتراكى، حيث نظموا مسيرة خرجت من مقر التحالف بشارع هدى شعراوى فى اتجاه الميدان، رافعين أكاليل الزهور والأعلام المصرية لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير.

ما دعا قوات الأمن المتمركزة بميدان طلعت حرب إلى اطلاق الخرطوش والغازات المسيلة للدموع، من ناحية أخرى ألقت قوات الأمن القبض على عدد من المتواجدين على مقاهى وسط البلد للاشتباه بهم.

شيماء الصباغ

وشيماء الصباغ، هى ناشطة سياسية مصرية من الاسكندرية امين العمل الجماهرى لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي بمحافظة الاسكندرية، وتم اصدار بيان الان ن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ينعي الشهيدة، ويتهم قوات الشرطة بقتل شيماء بطلقات الخرطوش اليوم.

تقرير تشريح الطب الشرعى لجثمان شيماء الصباغ
تقرير تشريح الطب الشرعى لجثمان شيماء الصباغ

 

وكان آخر ما كتبت شيماء الصباغ على “فيس بوك”، قبل وفاتها : “حزبى وافتخر”، وذلك ردا على دعوة حزبها للنزول إلى ميدان التحرير وتكريم الشهداء. وردا على سؤال أحد أصدقائها :”بإذن من الداخلية ولا بدون” قائلة: “بدون مانا قولت قبل كدا…… ماخدناش تصريح بإجماع المكتب السياسى”. كما كتبت “شيماء” بتاريخ 14 يناير: “البلد دى بقت بتوجع.. ومفهاش دفا.. يارب يكون ترابها براح.. وحضن أرضها.. أوسع من سماها”.

 - 2015-01 - اليوم السابع

اضف تعليق للنشر فورا