عبد الفتاح السيسي، السيسى، العرص

صورة السيسي مع وزيرة خارجية المكسيك التي لم تنشر

اخبار ليل ونهار – صورة السيسي مع وزيرة خارجية المكسيك التي لم تنشر

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مع كلاوديا ماسيو ساليناس وزيرة خارجية المكسيك، وذلك على خلفية قيام قوات الجيش المصري بقتل عدد من المصريين والسياح المكسيكيين في الواحات .

واظهرت الصور نظرات حادة من جانب وزيرة خارجية المكسيك تجاه السيسي ، وهو مااعتبره البعض سببا لعدم قيام اغلب المواقع والصحف الحكومية والخاصة المؤيدة لنظام السيسي بنشر الصور.

شاهد ايضا

مفاجأة .. المكسيك ترفض الاعتذار وتستدعي السفير وتطالب بالتعويض

واكد عبد الفتاح السيسي ، خلال لقائه كلاوديا ماسيو ساليناس، وزيرة خارجية المكسيك، استعداد مصر للتعاون بشكل كامل وشفاف مع الجانب المكسيكى واطلاعه على نتائج التحقيقات الجارية حول الحادث الأليم الذي وقع في الواحات بالصحراء الغربية وراح ضحيته مواطنون مكسيكيون ومصريون، وذلك تقديراً من الجانب المصري لحساسية الموقف، وما يستشعره أهالي الضحايا من ألم لفقد ذويهم.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، بأن الرئيس استعرض الإجراءات السريعة التي قامت بها السلطات المصرية للتعامل مع تداعيات الحادث، حيث تم التوجيه بقيام كل أجهزة الدولة المعنية بسرعة علاج المصابين، وتقديم كل أوجه الرعاية لهم، كما تم تشكيل لجنة برئاسة المهندس إبراهيم محلب رئيس حكومة تسيير الأعمال، للوقوف على ملابسات الحادث ومتابعته، ورفع تقرير شامل عن أسباب وقوعه.

وشدد الرئيس على العلاقات الوثيقة والتاريخية التي تجمع بين البلدين، مشيراً إلى أن مصر تتوقع من أصدقائها في المكسيك تفهم الظروف الأمنية الراهنة التي تمر بها، خاصة فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب الذي بات يشكل ظاهرة شديدة الخطورة تهدد السلم والأمن الدوليين.

وأوضح أن الحدود الغربية لمصر، التي تمتد على مساحة 1200 كيلومتر مربع، تشهد تحركات لعناصر إرهابية ومتطرفة على مدى الثلاثين شهراً الماضية، وتعكف السلطات المصرية على التصدي لها ومواصلة الجهود لمكافحة أنشطة الإرهاب وتدفق السلاح عبر تلك المنطقة.

ومن جانب اخر رفضت حكومة المكسيك الاعتذار من الجانب المصري الحكومي ، واستدعت المكسيك السفير المصري لديها وسلمته مذكره تطالب بتعويضات للسياح المكسيكيين المتضررين في الهجوم علي قافلتهم في مصر الاحد الماضي.

شاهد ايضا

فيديو .. شقيق سائق الواحات: السيسي دفع 2 مليون دولار للسياح ومدفعش حاجة للمصريين

وذكرت وسائل اعلام مكسيكيه ان نائب وزيره الخارجيه كارلوس دي ايكازا استدعي السفير المصري ياسر شعبان وسلمه المذكره.

جاء تسليم المذكره الرسميه في نفس يوم مغادرة وزيرة خارجية المكسيك كلاوديا رويس ماسيو القاهره عائدة الي بلادها برفقه 6 سياح من مصابي الحادث وعدد من اهالي الضحايا المكسيكيين علي متن طائره الرئيس المكسيكي التي ارسلها ﻻعاده المصابين الي بلدهم.

السيسي مع كلاوديا ماسيو ساليناس وزيرة خارجية المكسيك
السيسي مع كلاوديا ماسيو ساليناس وزيرة خارجية المكسيك

اضف تعليق للنشر فورا