وزارة الداخلية

صرف ضابط متهم بقتل محتجز داخل قسم شرطة الهرم

أخبار ليل ونهار – أمرت نيابة الهرم، برئاسة المستشار أحمد حامد، الأحد، بصرف ضابط مباحث قسم الهرم، من سراي النيابة، بعد تنصله من واقعة وفاة حسين محمود عبدالوهاب عبدالمولى، والذي لقى مصرعه خلال احتجازه داخل قسم شرطة الهرم، جراء ابتلاعه لفافة من مخدر الحيشش بعد مطادرة أمنية، للاشتباه به وهربه من أفراد كمين أمنى بطريق «مصر- الفيوم» الصحراوى، حسب وزارة الداخلية.

وأمرت النيابة بسرعة إجراء تحريات إدارة البحث الجنائى للتأكد من وجود شبهة جنائية وتعذيب المتوفى داخل حجز القسم من عدمه.

وأفادت التحقيقات التي تمت بإشراف المستشار ياسر التلاوى، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، أن قوات كمين أمنى على طريق (مصر- الفيوم) الصحرواى، اشتبهت في المتهم، فحاولت استيقافه لتفتيشه، لكنه حاول الهرب من الكمين، وجرت مطاردته حتى دخل إلى محل «جزارة»، وابتلع لفافة من مخدر الحشيش، وباقتياده إلى القسم وتحرير محضراً ضده لهربه من قوات الأمن، لقى مصرعه جراء اللفافة التي ابتلعها، وبنقله إلى مستشفى الهرم تأكدت وفاته، وبوصول نبأ الوفاة إلى أسرته تجمهروا حول مستشفى الهرم وقسم الشرطة متهمين قوات الأمن بتعذيب نجلهم والتسبب في مقتله داخل حجز القسم.

واستمعت النيابة إلى أقوال الضابط قائد الكمين، الذي نفى تعذيب المتوفى، وأكد أنه طارده للاشتباه فيه، وشاهده يدخل محل جزارة، وقام بابتلاع جسم غريب خلال ضبطه، وتم نقله إلى قسم شرطة الهرم وتحرير محضراً ضده لهروبه من قوات الأمن ومقاومة السلطات، لكن خلال قرابة 30 دقيقة من وصول المتهم للقسم دخل في حالة إعياء وفقد الوعى، وتم نقله إلى المستشفى وتبين وفاته.

كما استمعت النيابة إلى مالكة محل الجزارة، التي أكدت أقوال الضابط، وأن المتوفى قام بالاختباء من الشرطة داخل محل الذي تملكه، وخلال القبض عليه ابتلع جسم غريب، واقتادته قوات الأمن داخل سيارة «بوكس».

اضف تعليق للنشر فورا