عبد الفتاح السيسي، بنيامين نتنياهو، السيسى، اسرائيل، اليهود، يهودي، الصهاينة، تل ابيب

صحيفة هآرتس: السيسي صافح نتنياهو لاول مرة في باريس

اخبار ليل ونهار – صحيفة هآرتس: السيسي صافح نتنياهو لاول مرة في باريس

كشفت صحيفة “هآرتس” إن مصادر في مكتب ديوان نتنياهو أكدت قيام السيسي بمصافجة بنيامين نتنياهو، وذلك للمرة الأولى منذ انتخاب السيسي رئيسًا لمصر.

لكن هناك اتصالات بين الجانبين أكدها السيسي بنفسه، وقال في إجابته على سؤال لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية في مارس الماضي إن كان يتحدث مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو؟ قائلاً: ” كثيرًا”، معبرًا عن استعداده لتقديم العون لكي يتوصل الإسرائيليين والفلسطينيين إلى سلام دائم بينهما.

صحيفة “يسرائيل هايوم” تؤكد المصافحة

كما اكدت صحيفة “يسرائيل هايوم” العبرية، قيام السيسي بمصافجة بنيامين نتنياهو، مضيفة أن الاثنين تصافحا في قمة المناخ بباريس؛ التي شارك فيها 159 من قيادات العالم.

وبعنوان “المصافحة الأولى بين نتنياهو والسيسي”، ذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي صافح أيضًا الملك الأردني عبد الله الثاني، إلا أن مصافحته للسيسي وعبدالله لم توثق، على عكس مصافحته لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأشارت إلى أن نتنياهو التقي في الماضي عدة مرات مع العاهل الأردني لكن لقاءه السريع بالسيسي يعد الأول من نوعه، لافتة إلى أنه خلال انعقاد قمة المناخ تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي عن جلوسه على مأدبة غداء ومشاركة قادة عرب له في هذه المأدبة.

بقاء السيسي مصلحة كبري لاسرائيل

قال مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي، إن تعزيز النظام الحاكم بمصر مصلحة كبرى لإسرائيل.

وقال في توصية نشرها على موقعه الإلكتروني اليوم، إن “الهزة التي يشهدها الإقليم وبالأخص مصر علاوة على مشاكل الأخيرة الاقتصادية التي زادت في السنوات الأخيرة، جعل القيادة بالقاهرة تنظر بأهمية للتعاون مع تل أبيب”.

وأوضح أنه “على الصعيد الأمني؛ فإن التعاون حيوي وهام فيما يتعلق بحرب النظام ضد الإرهاب؛ خاصة في شبه جزيرة سيناء، والمسؤولة عنه حركات إسلامية، داخلية وخارجية”؛ لافتا إلى أن “القضاء على هذه ظاهرة الإرهاب وتعزيز وتدعيم النظام المصري الحاكم هو مصلحة إسرائيلية كبرى”.

وذكر أنه “فيما يتعلق بقطاع غزة؛ مصر وإسرائيل لديهما مصلحة مشتركة، وبالرغم من ذلك لم تنجح الدولتان في القيام بتطوير وتنمية استراتيجية مشتركة، تهتم بإيقاف الإرهاب الذي منبعه غزة، ووضع مخطط للاقتصاد والبنية التحتية، بحيث يكون عنصرا مركزيا في أي حل طويل الأجل يتعلق بهذه المشكلة”.

وأضاف “على الصعيد الاقتصادي، مصر وإسرائيل لديهما مصلحة في تعزيز العلاقات بينهما؛ وهذا يرجع لحاجة القاهرة في إيجاد غاز طبيعي بديل وإلى أن يتم تطوير منابع الغاز لديها، وشراء مصر الغاز من إسرائيل، أو استخدامه في مصانع الإسالة بمصر، سيساعد كثيرا في ازدهار هذا الشأن”.

وختم قائلاً: “التعاون المصري الإسرائيلي في مجال الغاز وإيجاد حلول اقتصادية لقطاع غزة؛ هذا التعاون سيسمح باستغلال جيد للغاز الموجود في المياه الاقتصادية للقطاع”.

اضف تعليق للنشر فورا