عبدالفتاح السيسي، العرص، السيسى

صحيفة فرانكفورتر الالمانية: السيسي احضر معه مجموعة مصفقون مستأجرون

اخبار ليل ونهار – استمرارًا لمسلسل هجوم الاعلام الالماني علي زياره الرئيس بعد الفتاح السيسي لبرلين، وصفت صحيفه “فرانكفورتر” الالمانيه، في مقال بالصحيفه للكاتب ماجد ستار، الصحفيين المصريين الذين صفقوا للسيسي وهتفوا “تحيا مصر” في المؤتمر الصحفي للسيسي مع المستشاره الالمانيه انجيلا ميركل بانهم “مصفقون مستاجرون” Claqueure.

شاهد ايضا

بالفيديو.. فيس بوك ينفجر بالضحك من صور السيسي في المانيا

بالفيديو.. حشود مهولة امام سفارة مصر ضد زيارة السيسي الى المانيا

وقال التقرير المعنون بـ”وصمه السيسي”، ان “التصفيق في المؤتمر الصحفي كشف الطبيعه الحقيقيه لنظام السيسي وعن وجود مجتمع سريع الاشتعال”، لافتًا بالصور المرفقه به الي تحول المؤتمر في النهايه الي فوضي بسبب المشادات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري وتدخل الامن للفض بين الطرفين.

كما تحدث الكاتب عن “الحاله المعنويه والابتسامه الوديه التي كانت تعلو وجه الرئيس” مبررًا ذلك بانه “كان يعرف ما سيقابله في المؤتمر الصحفي من وجود كثيف للصحفيين المصريين الذين احضر منهم 80 معه الي برلين” علي حد زعمه.

وعلي الرغم من انتقاد كاتب المقال لسلوك الصحفيين المصريين في الهتاف والتصفيق، والخارج عن قواعد المؤتمرات الصحفيه في دار المستشاريه، الا اننا نجده وكانه يلتمس الاعذار للصحفيه المتدربه الاخوانيه التي هاجمت السيسي بالالفاظ قائله له “انت فاشي ونازي وقاتل” عقب نهايه المؤتمر، فيقول “ارادت المراه التي ترتدي الحجاب طرح سؤال لكن لم يسمح لها وتم انهاء المؤتمر”، رغم ان حقيقه الامر ان معظم الصحفيين الحاضرين ارادوا السؤال فعلاً لكن لم يسمح لهم ايضًا.

شاهد ايضا

واراد الكاتب، الاشاره للخلفيات السياسيه للصحفيين الحاضرين من مصر لتغطيه الزياره قائلًا: “جميع الصحفيين في الوفد المصري كانوا يرتدون الحله الرسميه، والنساء منهم يبدون من العلمانيات” رغم ان الحقيقه هي ان بعض الصحفيات المصريات كن يرتدين حجابًا شبيهًا بحجاب الصحفيه الاخوانيه.

واختتم الكاتب، مقاله بالتاكيد علي ان “ميركل لم تكن سعيده بطريقه زياره السيسي”.

اضف تعليق للنشر فورا